لا تقتصر العناية اليومية على البشرة فحسب، بل تعدت ذلك لتصل للعناية بالجسم وكذلك المنطقة الحساسة في الجسم، هذه العناية تحتاج إلى استخدام غسول من اجل النظافة والتطهير ومنع ظهور روائح كريهة، وأيضاً يساهم الغسول في المحافظة على رطوبة الجسم أو البشرة، تبحث الكثير من البنات على غسول مناسب للمنطقة الحساسة، يعمل على تنظيف المنطقة ومنع حدوث التهابات أو روائح كريهة، وفي نفس الوقت لا يؤثر سلباً عليها، وهنا نقدم لكم افضل غسول للمنطقة الحساسة للبنات، تابعونا.

افضل غسول للمنطقة الحساسة للبنات

تحتاج المنطقة الحساسة إلى عناية واهتمام وتنظيف شأنها شأن باقي الجسم، وذلك لأن المنطقة الحساسة تفرز إفرازات بشكل يومي وهذا يتطلب عناية ونظافة دائمة لتجنب حدوث التهابات أو ظهور روائح كريهة أو تهيج وما إلى ذلك من المشاكل الجلدية، الغسول واحد من الوسائل اللازمة لتنظيف المنطقة الحساسة والاهتمام بها، نجد إقبال الفتيات والنساء على البحث عن غسول طبي ومناسب للمناطق الحساسة دون أن يكون له تأثير سلبي عليها، وبدورنا في موقع المحيط نقدم لكم افضل غسول للمنطقة الحساسة للبنات.

غسول كيرفري بالألوفيرا

يعتبر غسل كيرفري بالألوفيرا من أفضل أنواع الغسول الخاص بالمنطقة الحساسة، يتميز بقدرته على تنظيف المنطقة بشكل عميق، كما أنه يعمل على ترطيب المنطقة، ويعتبر غسول كيرفري غسول آمن على الجلد لخلوه من الصابون والمواد الكيماوية، ويمكن استخدامه بشكل يومي.

غسول كيرفري للترطيب

غسول كيرفري للترطيب من مجموعة غسول كيرفري، الذي ينظف المنطقة الحساسة بشكل عميق وجذري، كما أنه يساهم في إبقاء المنطقة رطبة ومنتعشة، ويحمي المنطقة من ظهور روائح كريهة، لا يختلف عن كيرفري الألوفيرا كثيراً، لكن يُعتبر كيرفري الألوفيرا الإصدار الأحدث من غسول المنطقة الحساسة.

غسول سيباميد

يجب عند اختيار الغسول الصحيح مراعاة الأس الهيدروجيني للغسول كي لا يضر بالمنطقة الحساسة والأعضاء التناسلية، يحتوي غسول سيباميد على نسبة حموضة 6.8 PH والتي بدورها تقوم بحماية الأعضاء التناسلية، يتميز غسول سيباميد من خلوه من الصابون وأي مواد قلوية، يتكون من مادة الكاموميل التي تزيد من نعومة المنطقة الحساسة، هذه التركيبة العضوية تجعل من استخدام الغسول آمن على الجلد والمنطقة الحساسة.

غسول يورياج

يعتبر غسول يورياج غسول نسائي مهبلي مهدئ، حيث يعمل على تهدئة المهبل والمنطقة الحساسة، ويقاوم نمو البكتيريا والفطريات التي تسبب الروائح الكريهة، كما يساهم في موازنة درجة الحموضة للمنطقة الحساسة تجنباً للإضرار بأعضاء الجهاز التناسلي، وله دور في تنعيم وترطيب المنطقة الحساسة، ويُستخدم هذا الغسول في علاج الفطريات التي تصيب المنطقة، مع ضرورة الانتباه إلى أن استخدام غسول يورياج خارجي فقط.

غسول فاجيسيل

يتميز غسول فاجيسيل برائحته المنعشة واللطيفة، يساهم في المحافظة على توازن درجة الحموضة في المنطقة الحساسة، بل ويعمل على المحافظة على هذا التوازن خلال فترة الدورة الشهرية، يعتبر غسول فاجيسيل آمن لكل أنواع البشرة، ويقضي على الروائح الكريهة، ويجعل المنطقة نظيفة ومنتعشة طوال اليوم، لا يُسبب أي حكة او تهيج في المنطقة، كما أنه ليس له أي آثار جانبية.

غسول فيمينيل

يتميز غسول فيمينيل بمحاربة الجفاف وذلك لاحتوائه على خلاصة اللوز والكاندويلا، يعمل على تنظيف المنطقة الحساسة ويعطيها انتعاش يدوم 24 ساعة، يساهم في ترطيب المنطقة الحساسة لتركيبته المميزة.

غسول سيتيال

إذا كنتي تُعانين من حدوث التهابات متكررة في المهبل أو المنطقة الحساسة، أو تُعانين من ظهور روائح كريهة في منطقة المهبل فإن غسول سيتال هو الحل الأفضل، حيث يعتبر غسول سيتيال غسول طبي ومطهر يقضي على الالتهابات ويمنع ظهور روائح كريهة، ويحارب الفطريات والبكتيريا التي تتسبب بظهور الروائح الكريهة.

غسول سيمبلي ديليكيت

غسول سيمبلي ديليكت مطهر ومعقم، يساهم في القضاء على الروائح الكريهة التي تنتج عن إفرازات المنطقة الحساسة، بل ويقضي على البكتيريا المسبب الأساسي لها، يعمل على تنظيف المنطقة وتعطيرها بروائح عطرة مختلفة، يتناسب مع كافة أنواع البشرة، يتوفر غسول سيمبلي بثلاثة روائح هي: غسول برائحة الزهور، ورائحة البندق والكاموميل، ورائحة بذور القطن.

معلومات عن غسول كيرفيري

يعتبر غسول كيرفيري من أنواع الغسول الطبية الآمنة التي تستخدم لتنظيف وتعقيم المنطقة الحساسة، والقضاء على مسببات ظهور الروائح الكريهة في المنطقة الحساسة، والعمل على إبقاء المنطقة منتعشة أطول مدة ممكنة.

  • تم تطوير غسول كيرفيري ليتناسب مع وظيفته تنظيف المنطقة الحساسة، والاهتمام بها بلطف مع مراعاة الرقم الهيدروجيني الطبيعي للمنطقة الحساسة.
  • تركيبة الغسول المعتدلة والتي تخلو من الصابون والقلويات تجعله صالح للاستخدام اليومي.
  • يوفر انتعاش وفاهية طوال اليوم.
  • يقضي على الكائنات الدقيقة من بكتيريا وفطريات وجراثيم.
  • تعقيم وتطهير المنطقة الحساسة.
  • القضاء على أي روائح خبيثة أو كريهة.
  • تعطير المنطقة الحساسة بروائح طبيعية منعشة مثل: روائح الأزهار وغير ذلك.

روتين العناية بالمنطقة الحساسة

إن الجلد في المنطقة الحساسة أو منطقة البكيني جلد رقيق ومن أكثر أنواع البشرة حساسية، وذلك لتأثره السريع بأي مواد كيمياوية أو أي ممارسات خاطئة قد تتسبب بحدوث تهيج أو حكة أو التهابات لذلك يجب الحرص على اتباع روتين صحيح عند العناية بالمنطقة الحساسة، هنا سنوضح لكم ممارسات يومية للعناية بالمنطقة الحساسة:

  1. تنظيف المنطقة الحساسة بصابون خفيف خالي من العطور والأصباغ، أو استخدام غسول خاص بالمنطقة الحساسة كأنواع الغسول التي وردت في بداية المقال.
  2. تقشير المنطقة الحساسة باستخدام الليفة والصابون بشكل أسبوعي، وبالتحديد عند إزالة الشعر، مع تجنب الفرك بقوة أو عنف.
  3. اختيار طريقة إزالة الشعر التي تتناسب مع نوع البشرة، سواء كانت الحلاقة أو الشمع أو مزيلات الشعر الكريمية.
  4. استشارة الطبيب عند ملاحظة أي حساسية أو التهابات أو شيء غير طبيعي في المنطقة الحساسة.

7 أخطاء عند إزالة الشعر

تقوم البنات أو النساء ببعض الأخطاء عند إزالة الشعر في منطقة البكيني والتي قد تضر بها مع مرور الزمن، وهنا سنوضح هذه الأخطاء كي تتجنب النساء الوقوع فيها:

  1. تقوم بحلاقة المنطقة باستخدام شفرات الحلاقة أو ماكينة الحلاقة خلال الاستحمام، وهذا بدوره قد يُسبب حدوث تهيج أو التهابات، مع ضرورة عمل تقشير قبل الحلاقة من أجل تنعيم الشعر وتسهيل خروج أي شعر تحت الجلد.
  2. استخدام الشاور جل “صابون الحلاقة” مع شفرة حلاقة قديمة، لأن ذلك قد يسبب تهيج في الجلد، كما أن الأدوات الحديثة تسرع إزالة الشعر بشكل سهل، مع ضرورة اختيار شاور جل يخلو من العطور كي لا يتسبب بحساسية للجلد.
  3. عدم قص الشعر: إن قص الشعر قبل عملية إزالة الشعر يخفف من طول الشعر ويجعل عملية الإزالة أسهل، كما يحمي البشرة من التهيج.
  4. الخوف من استخدام الشمع: إن الخوف من الألم الذي ينتج عن استخدام الشمع يجعل الإناث يلجأن إلى استخدام شفرات الحلاقة، لكن لابد من استعمال الشمع ما بين الحين والآخر لأنه يزيل الشعر بشكل أفضل، كما يزيل خلايا الجلد الميتة.
  5. الحلاقة الجافة بشكل سريع: بعض الأحيان نلجأ إلى استعمال الحلاقة الجافة لضيق الوقت وهذا خطأ قد يسبب ظهور حبوب حمراء، لذلك عندما نمر بهكذا مرحلة ولا نريد استخدام صابون الحلاقة لابد من وضع فوطة مبللة بمياه دافئة على المنطقة المراد إزالة الشعر منها عدة دقائق حتى يتم تنعيم الشعر وتحضير البشرة للحلاقة.
  6. استعمال اللوشن العادي لتهدئة البشرة: إن اللوشن العادي يحتوي بطبيعته على عطور وهذا بدوره قد يسبب تهيج البشرة بدلاً من تهدئتها، لذا يجب استخدام منتجات خاصة لتهدئة البشرة مثل مرطب جل الصبار “الألوفيرا” أو زيت جوز الهند من أجل حماية البشرة وترطيبها بعد عملية إزالة الشعر.
  7. ارتداء ملابس داخلية غير مناسبة بعد حلاقة الشعر: يُفضل ارتداء الملابس القطنية 100% بعد إزالة الشعر لتعطي البشرة والجلد أريحية أكثر وفرصة لكي تهدأ بعد نزع الشعر، ويجب تجنب الملابس التي تحتوي على دانتيل أو أشرطة حول فتحات الساقين.

في هذا المقال قدمنا لكم أفضل غسول للمنطقة الحساسة، وكذلك معلومات مفصلة حول كل غسول وتركيبته واستخدامه، ومن ابرز أنواع الغسول غسول كيرفيري بنوعيه جل الصبار “الألوفيرا” و للترطيب، وكذلك غسول سيباميد الطبي، وغسول يورياج وغسول فاجيسيل وغسول فيمينيل، وغسول سيتيال وغسول سيمبلي ديليكيت، كما قدمنا لكم الروتين للاهتمام والعناية بالمنطقة الحساسة “البكيني” وكذلك أبرز الأخطاء التي تقع بها النساء عند إزالة الشعر، وأهم المعلومات حول غسول كيرفيري الرائح والأكثر استعمالاً بين النساء والبنات.