تعتبر الصلاة من أهم أركان الإسلام، والتي حثنا الله عز وجل ورسوله الكريم على أدائها في مواقيتها، وعدم الإهمال بها، حيث نتعرف اليوم في مقالتنا “ماذا يقال عند السجدة في القرآن الكريم”، على ما يقال عند السجود في القرآن الكريم، كما أننا سنتعرف اليوم على فضل السجود، وعلى الاجر والثواب الذي يتلقاه المسلم عند السجود، وماذا يقال بالشكل الصحيح في السجود عند القرآن الكريم، كما أن هذا السؤال من أهم الأسئلة الدينية التي تنتشر بصورة كبيرة حول السجود، وماهيته عند القرآن الكريم.

السجود لله تعالى

لا تقبل الصلاة عند الله تعالى دون السجود للمولى القهار، حيث أن السجود من أهم أركان الصلاة، وفيه يكون المسلم قريب من الله عز وجل، بل ويطلب من الله عز وجل من خلال بعض الأدعية المستحب تلاوتها عند السجود، حيث يكتب الله عز وجل الاستجابة لهذه الأدعية بعدما يسجد المسلم أمام ربه، ليقر بعظمة الله، ويصدق ربوبيته ويوحدها، وأن الله عز وجل فقط من يستحق السجود، بعيداً عن التخاريف والأصنام التي يعبدها الكثير من الأشخاص من الدول الغربية، والمتخلفة، الكافرة، حيث أن السجود لله عز وجل فيه الأجر الكبير، والثواب العظيم من عنده سبحانه وتعالى.

أنواع السجود لله تعالى

لا يقتصر السجود فقط على الصلاة، حيث ان هناك الكثير من الأشخاص من يسجدون دون الحاجة الى الصلاة، أو بوقت بعيد عن الصلاة، حيث أن هناك أنواع للسجود، مثل:

  • السجود في الصلاة.
  • السجود عند السهو.
  • السجود لشكر الله على نعمه.
  • السجود من اجل الدعاء بما يريد.
  • سجدة القرآن الكريم.

حيث لا يعرف الكثير من الاشخاص انواع السجود، والتي أرفقناها في مقالنا، حيث ان السجود للقرآن الكريم هو ما سنتناوله اليوم  في مقالنا، كما وأننا سنتعرف على ما يقال في سجود القرآن الكريم بالتفصيل.

ما يقال عند سجدة القرآن

هناك من يسألون عن ما يقال عند السجود في تلاوة القرآن الكريم، حيث أنه موضح في السنة النبوية، وقد نصحنا بعض العلماء وشيوخ الشريعة الإسلامية بما يلي:

  • سبحان ربي الأعلى.
  • سبحانك ربنا وبحمدك.
  • اللهم اغر لي ولوالدي.
  • سجد وجهي للذي خلقه، وشق سمعه، وبصره.
  • اللهم لك سجدت وآمنت.
  • الدعاء بما يريد المسلم من الله عز وجل.

هذا أبرز ما قد يقوله المسلم عند السجود في القرآن الكريم، حيث أن هذه الكلمات تكتب للمسلم الأجر الكبير، والثواب العظيم من الله عز وجل، وهذا ما يجعله من المراتب العليا في يوم القيامة.

أدعية مستجابة في سجدة القرآن الكريم

بعض الادعية المستجابة والمحببة عند المسلم في سجدة القرآن الكريم، حيث يكتب الله عز وجل الاستجابة لهذه الأدعية الروحانية الحميلة في السجود، وعند السجود يكون الإنسان قد اقترب كثيراً من الله عز وجل، ومن هذه الأدعية ما يلي:

  • اللهُمّ إنّي أَعوذ برضاك من َسخطكِ، وبِمعافاتك من عُقوبتك، وأعوذ بك مِنك، لا أحصي ثَناء عَليك، أنت كما أثنيت على نَفسك.
  • اللهم أَصلح لي في ذُريتي، إني تُبت إليك، وإني مِن المُسلمين.
  • اللهُم إني أسألك أن تَجعل كل قَضاء قَضيته لي خَيراً.
  • ربِ اجعلني مُقيم الصَلاة، ومن ذُريتي، ربنا وتَقبل دُعاء.
  • اللهُم إني أَعوذ بك من الجُبن وأعوذ بك من البُخل وأعوذ بك من أن أُرد إلى أَرذل العُمر، وأعوذ بك من فِتنة الدُنيا وعَذاب القبر اللهم جَنبني مُنكرات الأخَلاق، والأهواء، والأعمال، والأدواء.

بهذا الشكل نكون قد أرفقنا ما يجب على المسلم قوله في سجدة القرآن الكريم، حيث أن السجدة هذه لها الأجر الكبير والثواب من الله عز وجل، لهذا تعرفنا من خلال مقالنا “ماذا يقال عند السجدة في القرآن الكريم”، على أهم ما قد يقوله المسلم في هذه السجدة.