لا فض فوك متى تقال، من الكلمات والعبارات المستخدمة بشكل كبير في الاونة الاخيرة في العديد من الدول الخليجية، حيث انها كلمة تستخدم بشكل كبير في اللهجة الخليجية، لهذا اهل بلاد الشام لا يعرفون ما هو معنى هذه الكلمة او متى تقال، الامر الذي يجعل عليها بحث بالاخص اننا نشاهد هذه الكلمة والحديث بها بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، ما يجعل الاشخاص الذين يسمعونها يبحثون عنها ويريدون التعرف على معناها وما هو المقصود بلافض فوك، وهو ما جعلنا نقوم بالبحث عن التفاصيل الكاملة الخاصة بهذا الموضوع، لكي يتسنى للجميع التعرف على التفاصيل الكاملة الخاصة بهذا الموضوع، حيث سنقدم لكم الان معلومات حول لا فض فوك متى تقال.

متى تقال لا فض فوك

معناها لاذهبت اسنانك ولا تفرقت ولا تكسرت، وهو من الادعية لحفظ الاسنان في الفم، وقال عنها الزبيدي في تاج العروس، لا فض قوة، اي لا كسر ثغرة، اما في العرب تعني صح لسانك او سلم هذا الفم، او يسلم فمك وهي مدح لعمل او كلام قيل من قبل الشخص.

لا تقال لا فض الله فوك بل تقال لا فض الله فاك، لانها مفعول به منصوب وعلامة نصبها الالف لانها اسم من الاسماء الستة، ويشتبه على البعض قولهم لا فض فوك وفوك هنا تاتي نائب فاعل مرفوع، واذا قال الشخص فض الله فاك يكون فيه دعاء عليه بان تذهب اسنانه وتتكسر، وفي تاج العروس ومنه قول الحرير لا فض فوك ولا بر من يجفوك ويقال هذا الدعاء لك.

وعليه ان قيل هذه العبارة فان معناها الخير وافضل قول للرد اذا دعالك شخص ان تؤمن على دعائه وتشركه معك وان تقول وانت كذلك، اي اعتقاد جازم به، وجاء في كتاب الاستيعاب في معرفة الاصحاب لفضل النابغة الجعدي، قرات على ابي الفضل احمد بن قاسم بن عبدالرحمن ان قاسم بن اصبغ حدثهم قال: حدثنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا العباس بن الفضل حدثنا محمد بن عبد الشمس قال: حدثني الحسن بن عبيد الله، قال: حدثني من سمع النابغة الجعدي يقول: أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنشدته قولي:

وإنا لقوم ما نعود خيلنا ** إذا ما التقينا أن تحيد وتنفرا

وننكر يوم الروع ألوان خيلنا ** من الطعن حتى نحسب الجون أشقرا

وليس بمعروف لنا أن نردها ** صحاحًا ولا مستنكرًا أن تعقرا

بلغنا السماء مجدنا وجدودنا ** وإنا لنرجو فوق ذلك مظهرا

وبرزت هذه الجملة في العديد من الابيات الشعرية القديمة منذ عصر الرسول صلى الله عليه وسلم، كما انها وردت في احاديث نبوية شريفة ايضا .