من هي سارة حجازي، سارة حجازي هي ناشطة مثلية من جمهورية مصر العربية، حيث انها ولدت في مصر في مدينة القاهرة، وتعتبر من اكبر الناشطات في حقوق الانسان ولكنها انحرفت لان تكون ناشطة مثلية، حيث تم اعتقالها وسجنها وتعذيبها في السجون المصرية وذلك لمدة ثلاثة اشهر بعد ان قامت برفع علم المثلية وهو علم قوس قزح في حفل موسيقي لفرقة مشروع ليلى عام 2017 في مدينة القاهرة، لذلك سنطرح من هي سارة حجازي.

الناشطة سارة حجازي

من هي سارة حجازي، سارة حجازي احد الناشطات المصريات والتي طالبت باللجوء الى كندا وهي تعاني من الاضطرابات ما بعد الصدمة وذلك بسب التعذيب في السجن التي تعرضت لها وايضا بسبب المعاملة السيئة من باقي السجينات في السجن المصري، حيث انها قامت بالانتحار في الرابع عشر من شهر يونيو عام 2020 في كندا، وقد تركت رسالة انتحار مؤثرة في مصر.

رسالة انتحار سارة حجازي

تركت الناشطة سارة حجازي رسالة بخط يدها والتي تناقلت عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد ان انتحرت والتي قالت فيها: “إلى إخوتي..حاولت النجاة وفشلت، سامحوني. إلى أصدقائي…التجربة قاسية وأنا أضعف من أن أقاومها، سامحوني. إلى العالم..كنت قاسيا إلى حد عظيم، ولكني أسامح”، حيث تداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي من هي سارة حجازي، فهي ناشطة قامت بقتل نفسها وذلك لاسباب خاصة وكان السبب الرئيسي حبسها في سجون مصر بسبب مثليتها ورفع علم قوس قزح للمثليين.

السيرة الذاتية لسارة حجازي

سارة حجازي عملت كناشطة في جمهورية مصر العربية، وعملت ايضا كأخصائية في تكنولوجيا المعلومات مع شركة مصرية وذلك قبل ان تتحول الى ناشطة للدفاع عن المثلية الجنسية والتنوع الجنسي، حيث انها من اكبر مؤسسين حزب العيش بحرية، وقد رفعت علم قوس قزح في احد الحفلات المصرية، لذلك تم حبسها لمدة ثلاثة اشهر في السجون المصرية، لذلك من هي سارة حجازي حيث انها ناشطة في حقوق المثلين المصرية وقد انتحرت لانها لم تعد ان تعيش في ذلك العالم الغير مناسب لها ولحياتها.

حيث تم اعتقال سارة حجازي في حفة موسيقية وذلك لفرقة مشروع ليلى التي كان مغنيها الرئيسي مثلي الجنس بالشكل العلاني وذلك عام 2017 وقد تم القبض عليها وعلى احمد علاء وهو طالب في كلية الحقوق وذلك بعد ان رفعت علم المثليين وذلك بتهمة المثلية والانحراف الجنسي، حيث العديد يتسائل من هي سارة حجازي عبر مواقع التواصل الاجتماعي.