بِقدر ما تم تسجيله من حالات اصابة بفيروس كورونا فإن هُناك الكثير من حالات الشفاء التي تعافت وتخلصت من هذا الوباء الذي تفشى في غالبية دُول العالم، وما ترتب عليه من تعليمات وخطوات تقودنا للإطلاع على كيف اعرف اني شفيت من كورونا وكيف أعرف أن الإصابة بالفيروس قد إنتهت وتم شفاؤنا بالكامِل من كافة أعراض هذا الوباء، وقد تم تداوُل الكثير من الأخبار والتحقيقات التي أُجريت حول الحالات التي شُفيت من الوباء وكيف تمت حالة شفاؤهم وإنتهاء الأعراض الخاصة بهذا الوباء، فكما يُوجد أعراض للإصابة بفيروس كورونا فإن هُناك أيضاً مظاهر مظاهر للشفاء من فيروس كورونا، والتي تبدأ بالفحص المخبري للمريض لمعرفة تواجد الفيروس من عدمه في المُخاط الذي يُؤخذ منه عينة للتحليل والفحص.

كيف اعرف اني شفيت من مرض كورونا

في حالة إنتظام الحرارة الخاصة بالمريض والتوقف عن السعال والكحة فإنه يتم إجراء فحص عينة جديدة للمريض وفي حالة إختفاء الفيروس يتم إجراء بعض الفحوصات الأخيرة لإعلان شفاء المريض بشكل كامل، ويُنصح ببقائه في العزل لمدة أسبوع إضافي لضمان عدم عودة الأعراض أو الفيروس له ومن ثم يعود لممارسة حياته اليومية علماً بأن الشخص المُصاب بالفيروس قد يتعرض للإصابة به مُجدداً ولا يكون في حالة حماية من التعرض للإصابة في الوقت القادِم.

فعلى الرغم من زيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا وتسجيل نسبة وفيات عالية ما بين المُصابين، إلا أن الغالبية العُظمى من المصابون بفيروس كورونا يتعافون منها، ويزداد عدد الحالات التي تتعرض للإصابة بالفيروس وتتعافى منه، ولكن ما نتوقف معه معرفة كيف اعرف اني شفيت من كورونا، فمنذ بدء ظهور الأعراض وتشخيص الحالات المصابة تستمر تداعيات المرض بالزيادة وقد تصل لسبعة أيام أو ما يزيد عن ذلك ويبدأ الجسم في مُقاومة أعراض المرض والسعي من أجل مُقاومته والتخلص منه.

يقوم الجسم بتصنيع أجهزة قادِرة على المُكافحة لهذا الفيروس والعمل على مكافحته والعمل على التخلُص مما يأتي ضمنها من تداعيات لهذا المرض التي تظهر على المريض والتي تتنوع ما بين إرتفاع في الحرارة بشكل عالي، وأعراض الكحة والسُعال التي تترافق مع المريض وضيق التنفُس وما يُمكن أن يتبعها من تداعيات وفق الحالة الصحية العامة للمريض، ومع إختفاء هذه الأعراض يكون المريض قد بدأ في التعافي ويُمكن أن نصل إلى فهم كيف اعرف اني شفيت من كورونا وأتخلص من أعراض هذا الوباء.