عبارات عن الهمه في حفظ القران مِن أجل بث روح الإصرار والعزيمة على مواصلة المشوار وإتمام حفظ القرآن الكريم، فمن يعلم أجر وفضل حفظة القرآن الكريم بالتأكيد سيكون حريصاً على إتمام حفظ سور القرآن كافة، وزِيادة الهِمة في داخِل الفئة التي تجلس في حلقات وموائد حفظ القرآن لبث الحماس داخلها على مُواصلة حفظ ما تبقى لها من أجزاء وسور تبقى عليها حفظها، وعدم التقاعس أو التكاسل لكي ينالوا فضل وأجر حفظة كتاب الله، ممن يُطلق عليهم أهل القرآن الكريم بما منَّ الله عليهم من حفظ كتابه، وقد إخترنا لكم باقة من أجمل عبارات عن الهمه في حفظ القران التي ندعوكم لتداولها ونشرها لما فيها من حث ودعوة لحفظ كتاب الله سبحانه وتعالى وتدبر آياته ومعانيها ومعرفة كافة التفاصيل التي ضمها القرآن الكريم.

تحفيز لحفظ القرآن

هُناك الكثير من الأقوال التي جاءت من باب تحفيز لحفظ القرآن والتي وردت عن أئمة وشيوخ وعلماء علموا فضله وأجره، فكانوا حريصين على تدبر آياته وحفظه كاملاً ودعوا الناس من بعدهم للسير وفق ما وجدوه من حلاوة ونعيم بحفظ القرآن الكريم، ومما جاء ضمن عبارات عن الهمه في حفظ القران ما يلي /

  • قال الحسن البصري – رحمه الله- : تفقدوا الحلاوة في ثلاثة أشياء: في الصلاة، وفي الذكر، وقراءة القرآن.
  • قال محمد بن واسع: القرآن بستان العارفين فأينما حلّوا منه حلّوا في رياض نضرة.
  • قال بعض العلماء: هذا القرآن رسائل أتتنا من قبل ربنا عز وجل، نتدبرها في الصلوات، ونقف عليها في الخلوات، وننفذّها في الطاعات.
  • قال ثابت البناني: كابدت القرآن عشرين سنة، وتنعمت به عشرين سنة.
  • قال مالك بن دينار: ما تنعم المتنعمون بمثل ذكر الله.
  • قال أبي المهلب: كان أبيّ بن كعب يختم القرآن في ثمان.
  • كان مالك بن دينار يقول: يا حملة القرآن، إن القرآن ربيع قلب المؤمن، كما أن الغيث ربيع الأرض.
  • قال وهيب بن الورد: رحم الله أقواما كانوا إذا مرّوا بآية فيها ذكر للنار فكأنّ زفيرها في آذانهم.
  • قال عثمان بن عفان: لو طهرت قلوبكم ما شبعتم من كلام ربكم.

كلمات عن تدبر القرآن

الأصل في تلاوة القرآن الكريم وحفظ آياته تدبرها والبحث في معانيها كي نكون ممن عرِف فحوى هذه الآيات وما جاء فيها من معاني وأوامر ونواهي، ولهذا جاءت كلمات عن تدبر القرآن والحرص على إدراك معانيها من قِبل الأئمة والوُعاظ ممن علموا حكم تدبر آيات القرآن، ونسوقها لكم ضمن عبارات عن الهمه في حفظ القران للعلم بها.

  • تأمل ! جبل عظيــــم ، شاهق ، لو أنزل الله عليه القرآن لخشع، بل تشقق وتصدع !
    وقلبك هذا ، الذي هو في حجمه كقطعه صغيـــــره من هذا الجبل ، كم سمع القرآن وقرأه ..؟!
    ومع ذلك لم يخشع ولم يتأثّر !
    والسر في ذلك كلمة واحدة : إنه لم يتدبر ..
  • ينبغي للقارئ أن يكون شأنه الخشوع ، و التدبر ،
    و الخضوع ، فهذا هو المقصود المطلوب ،
    وبه تنشرح الصدور ، و تستنير القلوب ،
    و قد بات جماعة من السلف يتلو الواحد منهم
    آية واحدة ليلة كاملة ، أو معظم ليلة “يتدبرها” عند القراءة
  • ما أحسن وقع القرآن ، وبلَّ نداه على القلوب
    التي ما تحجّرت ، ولا غلب عليها الأشر و البطر ،
    و الكفر والنفاق والزندقة والإلحاد !
    هو والله نهر الحياة المتدفق على قلوب القابلين
    به ، والمؤمنين به ، بغذيها بالإيمان ، و التقوى
    لله تعالى ، ويحميها من التعفن والفساد ،
    ويحملها على كل خير وفضيلة
  • ومن أعظم ما يتقرب به العبد إلى الله تعالى
    مِنَ النَّوافل : [ كثرة تلاوة القرآن ] ، وسماعه
    بتفكُّر و تدبُّر و تفهُّم ، قال خباب بن الأرت
    لرجل : تقرَّب إلى الله ما استطعت ، و اعلم
    أنَّك ” لن تتقرب إليه بشيءٍ هو أحبُّ إليه
    من كلامه “
  • إذا التبست عليك الطرق ، واشتبهت عليك الأمور،
    وصرت في حيرة من أمرك ، و ضاق بها صدرك ،
    فــ ارجع إلى القرآن الذي لا حيرة فيه ، و قف على
    دلائله من الترغيب و الترهيب ، والوعد و الوعيد ،
    وإلى ما ندب الله إليه المؤمنين من الطاعه وترك
    المعصية ، فإنك تخرج من حيرتك ، و ترجع عن جهالتك ،
    و تأنس بعد وحشتك ، و تقوى بعد ضعفك

عبارات عن القرآن

ضِمن ما جاء من عبارات عن القرآن نرى بأنها قد تساهم في بث الحماسة لدى الراغبين في إتمام حفظ القرآن، اخترنا لكم باقة مُتنوعة من الكلمات والعبارات عن الهمه في حفظ القران سائلين الله أن يُوفقكم ويثبتكم لإتمام حفظه.

  • إنَّ هذا القرآنُ لا يمنح كنوزه إلا لمن يُقبِلُ عليه
  • اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا، ونور صدورنا، وجلاء أحزاننا.
  • اللهم اجعله شفيعاً لنا ، وشاهداً لنا لا شاهداً علينا.
  • اللهم ألبسنا به الحلل ، وأسكنا به الظلل.
  • اللهم حبِّب أبناءنا في تلاوته وحفظه والتمسك به، واجعله نوراً على درب حياتهم.
  • القرآن مكتوب في المصاحف ، محفوظ في الصدور ، مقروء بالألسنة ، مسموع بالآذان ، فالاشتغال بالقرآن من أفضل العبادات.
  • لو جعل القرآن في إهاب ثم ألقي في النار ما احترق
  • من تـدبر القــرآن طالبــاً الهدى منه, تبيـن له طريق الـحق
  • اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه
  • من تدبر القرآن طالبا الهدى منه ؛ تبين له طريق الحق
  • من أراد أن يحدثه الله فليقرأ القرآن
  • خيركم من تعلم القرآن وعلمه
  •  إِنَّ للهِ أَهْلِينَ مِنَ النَّاسِ. قَالُوا: يَارَسُولَ اللهِ مَنْ هُمْ؟ قَالَ: هُمْ أَهْلُ الْقُرْآنِ، أَهْلُ اللهِ وَخَاصَّتُهُ”

كلمات تشجيعية لحفظ القرآن

في حلقات تحفيظ القرآن الكريم وبعد الإنتهاء من التسميع للطالب لما حفظ من آيات وسور يتم تسميعها للشيخ أو الشخص الذي يتولى متابعة حفظنا للقرآن، فإنه من باب التشجيع بالإستمرار يتم إلقاء كلمات تشجيعية لحفظ القرآن ومنها ما يلي /

  • نفع الله بك الأمة.
  • اسأل الله أن يجعلك من حفظة كتابه.
  •  جعلك الله ممن يتعلمون العلم ويعملون به.
  •  جعلك الله ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه.
  •  رفعك الله بالقرآن.
  •  وفقت يا قرة عيني.
  •  أثلج الله صدرك بطاعته.
  •  احبك الله وخلقه.
  •  جعلك الله من حفظة كتابه.
  •  جعلك الله ممن يلبس والديه تاجا في الجنة
  •  أسأل الله أن يعلي قدرك ويرفع درجتك.
  • زادك الله فقها وورعا.
  •  بيض الله وجهك وأحسن إليك.
  • اسعد الله ناظريك برؤية وجهه الكريم.
  •  فتح الله عليك فتوح العارفين به.
  •  جعلك الله قرة عين لوالديك.
  • أحسنت يا فتاة الإسلام.
 نسأل الله أن نكون وإياكم ممن أتم الله حفظ آيات القرآن الكريم وأن يجعلها نوراً لنا في دروبنا وسبباً من أسباب دخولنا في رحمته ومغفرته، وأن يُيسر لنا إتمام حفظ القرآن الكريم ويشملنا في جنته بهذا ينتهي ما تحصلنا عليه من عبارات عن الهمه في حفظ القران الكريم سائلين لكم إتمام حفظه بعون الله.