خالد مقداد مالك ومؤسس قناة طيور الجنة الشهيرة في عالم قنوات الأطفال والتي لا يخلو منزل منها، لكونها تُقدم عشرات الأغاني والبرامج والفقرات الخاصة بالأطفال، وقد أسس خالد مقداد فريق طيور الجنة الذي كان هو وزوجته وأبنائه أعضاؤه في العام 1994 وقام بإنتاج الكثير من أغاني الأطفال التي إنتشرت ولاقت رُواج كبير في العالم العربي وفي العام 2008 نظراً لما وجده من شهرة لأغاني فريقه قرر تأسيس قنوات طوير الجنة وإفتتح قناة فضائية له في 25 يناير من العام 2008م، وأطلق عليها إسم قناة طيور الجنة وأصبح المُدير العام لقناة طيور الجنة ولا زال كذلك، وقد أطلق كذلك قناة طيور الجنة بيبي لتصبح عدد قنواته اثنتين، ومن الاسئلة التي تدور حوله كم تبلغ ثروة خالد مقداد نظراً لما نراه من نجاح وإنتشار لقنواته وأغانيه.

كم ثروة خالد مقداد

خالد عبدالله جبريل مقداد ولد في الكويت في الأول من يناير عام 1972م وهو حامل للجنسية الأردنية ويقال بأنه من أصل فلسيطني، حاصل على درجة الهندسة في الديكور، متزوج من السيدة مروة حماد التي تظهر برفقته وبرفقة أبنائه في العديد من الأناشيد وله ستة أبناء آخرهم أنجبه قبل أيام قليلة وهم ” الوليد، المعتصم بالله، جنى، جاد، إياد، سند”، وقد أتم خطوبة إبنته الوليد في الفترة الماضية وأثيرت حوله أسئلة كان أبرزها السعي للإطلاع كم تبلغ ثروة خالد مقداد التي حققها من إنشائه لقناة طيور الجنة وطيور الجنة بيبي اللتان يسجلان نسب مشاهدة عالية جِداً جعلتهما يتربعان على عرش قنوات الأطفال في العالم العربي وهذا بالتأكيد عاد بنفع مادي ومالي كبير على مالكهما السيد خالد مقداد.

بقيت ثروة خالد مقداد غير معلومة بالتحديد لكونه مُتحفظاً عليها ولم يسبق له الحديث حولها، كما أن أحداً من الجهات التي يتعامل معها من بنوك ونحوها لم تقُم بأية تسريبات حولها وهو ما أبقاها غامضة وغير معلومة، ولكنها بالتأكيد كبيرة نظراً لمضي حوالي سبعة عشر عاماً على تأسيسه قناة طيور الجنة ولا زال نجاحه مستمراً وثروة خالد مقداد في إزدياد .