اسباب فسخ الخطوبة المقبولة مجتمعيا، هناك الكثير من الاسباب التي يمكن ان تؤدي الى فسخ الخطوبة بين المتزوجين، حيث هناك كثير من الخاطبين الذين لا يكونون مرتاحين لبعضهم البعض، وحصول بعض المشاكل بينهم، والتي يمكن ان تجعل الجميع يريدون التعرف على تفاصيل هذا الموضوع واسباب فسخ الخطوبة، فهناك اسباب عديدة يمكن ان تسبب فسخ الخطوبة بين المتزوجين، والتي اصبحت مهمة بشكل كبير للكثير من الاشخاص، حيث هناك بعض الاشخاص الذين لا يعلمون ما هي المشاكل التي يمكن ان تحدث في فترة الخطوبة وتسبب فسخها، لهذا يجب العلم بهذه الاسباب من اجل الوقاية من هذه المشاكل التي تنتشر بشكل كبير بين الخاطبين، فهذا الامر سوف نقدمه لكم الان عبر مقالنا في موقع المحيط، حيث سنبين لكم التفاصيل الكاملة الخاصة بموضوع فسخ الخطوبة واسبابه الرئيسية التي تعارف عليها كثير من المختصين في هذا المجال والتي ساهمت بشكل كبير في فسخ العديد من الخطوبات بالاخص بسبب عدم التفاهم ونحن بدورنا في موقع المحيط سوف نقدم لكم التفاصيل الكاملة الخاصة بهذا الموضوع، للتعرف على ما هي اسباب فسخ الخطوبة المقبولة مجتمعيا.

اسباب فسخ الخطوبة المقبولة مجتمعيا

يوجد العديد من الاسباب التي تعتبر اسباب معروفة ومشهورة تسبب فسخ الخطوبة بشكل دائم، وهو الامر الذي عليه كثير من البحث في الاونة الاخيرة، واصبح من الطبيعي ان نجد كثير من المخطوبين تعتبر هذه المشاكل من المشاكل الاساسية المسببة لانتهاء الخطوبة وفسخها بين المخطوبين، ومن اهم اسباب فسخ الخطوبة المقبولة مجتمعيا ما يلي:

  • سوء الاختيار: يعتبر من اهم اسباب فسخ الخطوبة، وعدم تقبل الفتاة الشاب او العكس، حيث يكون الاختلاف اما اجتماعيا او اخلاقيا واسباب اخرى، وعلى اثرها يتم الاقرار بان الانفصال عنها لاسباب وهمية تم اتخاذها زريعة من اجل التخص من الزواج.
  • تدخل الاهل والمبالغة فيه: من اشهر اسباب فسخ الخطوبة هو تدخل الاهل المبالغ فيه، حيث يكون هذا الامر ضمن عادات العائلة نفسها، لهذا يجب دوما توطيد العلاقة بين العائلتين لمعرفة عاداتهم، من اجل الحد من تدخلات الاهل، ويجب تقليل فترة الخطوبة التي تتسارع فيها كل عائلة لاثبات انها على حق.
  • الاختلاف الكبير في الطباع: والتي يكون فيها تغاطي للطرفان قبل الخطبة عن كثير من الاختلافات بينهما معتقدين انه يمكنهما تجاوز هذا الاختلاف، لكي يتفاجا الجميع كل منهما بوجود هوة كبيرة بينهما لا يمكن تخطيها ويقرر كل طرف عدة قدرت على استكمال الخطبة .
  • اسباب فسخ الخطوبة المقبولة مجتمعيا عدم الوضوح من البداية، والتي من اشهرها اسباب فسخ الخطبة وذلك لان بعض العائلات لا تتحدث بخصوص تجهيزات العروس في بداية الامر لعند الزواج، ليتفاجا الجميع بعادات واعراف مختلفة عما كانت في عقل كل منهما، وهو الامر الذي يؤدي للصدمة والانتهاء بفسخ الخطبة في النهاية .
  • طول مدة الخطبة: والتي يمكن ان تؤدي الى فتور المشاعر بين الطرفين، وكثر تدخل الاهل في امورهم الشخصية، وهو ما يسبب التصادم بين الشريكين الاساسيين ويحاول كل منهما ارضاء عائلته مما يؤدي في النهاية الى فسخ الخطبة.
  • انعدام الخبرة: حيث ان انعدام الخبرة عند الطرفين يمكن ان تكون احد اسباب فسخ الخطوبة، حيث يلجا كل شخص باللجوء الى الاهل او الاصدقاء عندما تحصل اي مشكلة باحثا عن حل مما يؤدي الى تفاقم الموضوع وبالتالي فسخ الخطوبة .
  • زيادة التوقعات من كل طرف: وهو ما يؤدي للشعور بالاحباط فتعتفد الفتاة مثلا انها ستخطب فارس على حصان ابيض، وهو يتخيل انه سيعيش حياة رومانسية دون مشاكل لينصدم الطرفان على صخرة الواقع .

أسباب فسخ الخطوبة في الإسلام

أسباب فسخ الخطوبة في الإسلام، تحدث الكثير من علماء المسلمين وقد اطلقوا حملات للتوعوية بهذا الموضوع المهم الذي اصبح من الظواهر المتفشية في العالم الاسلامي، واصبح الجميع يريد التعرف على اسباب فسخ الخطوبة في الاسلام، وهو الامر الذي سوف نقدمه لكم حسب المنظور الاسلامي وفق ما اعلن عنه من قبل عدد من العلماء، فما هي اسباب فسخ الخطوبة في الاسلام نتعرف عليها الان.

  • الخطأ في الاختيار والذي يكون مفتقدا لادنى معايير الكفاءة بين الخاطبين، والسبب يرجع الى ان الاهل يجدون انفسهم منساقين لاتمام الخطوبة لابنهم او ابنتهم، من اجل اخراج العلاقة بينهم من اطار الحرام الى الحلال، فهناك الكثير من الحالات التي تكون ثمرة علاقات محرمة بين الشاب والفتاة اما عبر مواقع التواصل الاجتماعي او المكالمات الهاتفية، وبعد فترة من الزمن يقرران الارتباط بخطبة اندفاعا للمشاعر والعواطف غير المستقرة وغير المدروسة والمحسوبة في معظم الوقت ، فكل امر عماده الحرام وبني على حرام فالبركة مطروحة منه ولا سبيل للاستمرار وان استمر لم يثمر ثمارا طيبة.
  • اطالة الخطبة بين الخاطبين تعني فسخ الخطوبة.
  • الفوضى في العلاقة بين الخاطبين، لان القلوب تتغير وتتدبل خصوصا في فترة الخطبة، لا تقل عن سنة وفي الغالب المعتاد مما يقتل عنصر الاشتياق بين الخاطبين ويولد حالة من النفور بينهم.
  • الخطبة ليس عقدا شرعيا فهي لا تعدو كونها مقدمة للزواج ووعدا به ولا يغير من هذه الحقيقة ما جرى به عرف الناس من قراءة الفاتحة او لبس الشبكة او دفع المهر وغيرها.
  • الدخل المباشر من الاهل في المساحة الخاصة للخاطبين ومحاولة فرض امور وواقع يرفضه احدهما او كلاهما، مما يجعل النفوس مشحونة تجاه اهل الخاطب او اهل المخطوبة، وسرعان ما تنتقل دائرة الصراع اليهما لانحياز كل طرف الى الام او الاب.
  • عدم الوعي والنضوج الكامل لمعنى الخطبة واحكامها لدى كل من الخاطبين.
  • عدم ادراك حقيقة العلاقة بين الرجل والمراة التي ترسم في مخيلتهما ان فترة الخطوبة يجب ان تكون مدة للكلام المعسول والهدايا الحالمة وتصنع الحب والدلال.
  • كثرة الاعباء والتكاليف المادية التي تلقى على كاهل الخاطب واهله التي فرضتها الاعراف المتبعة التي لا مستند من الشرع لها، فمصاريف يوم حفل الخطوبة تكلف الكثير.
  • عدم الوضوح بين الخاطبين من البداية حيث قد يكتم احد الخاطبين بعض العيوب عن الاخر.
  • اساءة استخدام التقنيات الحديثة كالفيس بوك ونحوه حيث قد يتورط الشاب أو الفتاة بعلاقة محرمة والشيطان يزيّن لكل منهما المعصية ممّا يجعل كلا من الخاطبين أن ينفر من الآخر

علامات فسخ الخطوبة

هناك بعض العلامات التي يمكن ان تجعل انه من الافضل فسخ الخطوبة في حالة كانت في بدايتها، والتي يمكن ان تحمل الخير للخاطبين، فهذه العلامات تعتبر من العلامات المشهورة بين الناس والتي على اثرها يمكن ان يحدث الطلاق، وهذه العلامات لفسخ الخطوبة كالاتي:

  •  أنتِ لستِ متحمّسة للزفاف
  •  أنتِ ما زلتِ بانتظار أن تتغيّر سلوكياته
  •  الخيانة اكتشافك خيانة خطيبك أمر لا يحتمل التفكير مرتين في مستقبل هذه العلاقة المؤذية.
  •  خطيبك لا يحب أهلك وأصدقاءك
  •  لا تفكّرين في مستقبلكما معاً
  •  لا تحدّدان موعداً للزواج
  •  أنتِ لستِ مستعدّة للزواج
  •  زواج المصلحة
  •  إحساسك يحذرك

الكثير من الاسباب والعلامات التي يكون لها تاثير سلبي على العلاقة بين المخطوبين والتي يمكن ان تؤدي الى فسخ الخطوبة ويجب على الخاطبين دوما الانتباه لكثير من الامور في فترة الخطوبة لكي يتم الامر على خير.