ما هو التشبيه البليغ، يلجأ الأُدباءُ والشُّعراء والكُتّاب إلى التشبيه في الكتابات الأدبية والشعرية بغرض إيضاح صفة ما أو تأكيد زيادتها في طرف على الآخر، ويعتبر التشبيه واحد من أهم الأساليب البلاغية الشائعة والمنتشرة في مجالي الشعر والنثر على حدٍ سواء، وتكمن أهميته في توضيح المشهد كأنه واقع حقيقي بحيث تعمل على توضيح وشرح الفكرة للقارئ أو المستمع من خلالها باعتبارها مقارنة بين الشيئين، تعددت أنواع التشبيه لكن أكثرها قوة هو التشبيه البليغ، ما هو التشبيه البليغ وكيف يمكن تمييزه، هذا ما سنعرفه بقراءتنا للمقال التالي.

ما هو التشبيه البليغ

يعتبر التشبيه البليغ أحد أنواع التشبيه المفرد، الذي يستخدم فيه مقارنة كلمة بكلمة أو لفظة بلفظة، يتفاوت أنواع التشبيه المفرد بناءً على أركان التشبيه الورادة فيه، إن التشبيه البليغ هو التشبيه المفرد الذي حُذِفت منه أداة التشبيه ووجه الشبه واقتصر على ذِكر كل من المشبه والمشبه به، وقد جاءت تسميته بالبليغ نسبة إلى البلاغة الكامنة في الاختصار والإيجاز بحيث يقتصر هذا النوع من التشبيه على المشبه والمشبه به فقط.

أشكال التشبيه البليغ

إن التشبيه البليغ هو ما يُعرف بالتشبيه المُؤكّد المُجمل وقد عُرف بالمؤكد نسبة إلى حذف أداة التشبيه من جملة التشبيه، أما مجمل لحذف وجه الشبه من عبارة التشبيه، ويعتبر التشبيه البليغ أقوى أنواع التشبيه المفرد وأكثرها بلاغة وذلك لجعل المشبه في حكم المشبه به تماماً أي أنه ساوى بين المشبه والمشبه به، وقد تعددت أشكال التشبيه البليغ منها:

  • صورة جملة اسمية مثل: الجهلُ ظلام، أو الأم مدرسة.
  • صورة مركبة تركيباً إضافياً مثل: اجتنبوا ظلام الجهل.
  • صورة مفعول مطلق مثل: قفز الشاب قفزة الأسد.

أمثلة على التشبيه البليغ

بعد أن أوضحنا لكم المقصود بالتشبيه البليغ، والصورة التي يأتي عليها من التخلي عن اداة الشبه ووجه الشبه، لابد علينا من أن نقدم لكم بعض الأمثلة التي جاء فيها التشبيه البليغ أو التشبيه المؤكد المجمل ليتسنى للقارئ ملاحظة هذا النوع من التشبيه في الشعر والنثر العربي والذي بدوره يضفي جمالاً على النصوص، نذكر منها:

  • قول النابغة الذبياني: فإنك شمسٌ، والملوك كواكبٌ إذا طلعت لم يبدُ منهن كوكبُ

حيث يشبه النعمان بن المنذر كأنه شمس، وهذا تشبيه بليغ لأنه ذكر المشبه وهو الكاف في كلمة “إنك” والمشبه به وهو “شمس” ولم يتطرق لذكر وجه الشبه بينهما ولم يستخدم أداة تشبيه.

  • قول حافظ إبراهيم: أنا البحر في أحشائه الدُّر كامنٌ  فهل سألوا الغوّاص عن صدفاتي

في هذا الشعر يتحدث الشاعر بلسان اللغة العربية، بحيث تشبه اللغة العربية نفسها كأنها البحر، وهذا أيضاً تشبيه بليغ لعدم عرض وجه الشبه بين اللغة العربية والبحر، وكذلك حذف أداة الشبه.

أركان التشبيه البليغ

التشبيه هو صورة قائمة على إحداث علاقة أو مقارنة بين شيئين تربطهما صفة مشتركة، وذلك باستخدام أداة تشبيه ظاهرة أو مُقدّرة، ويتكون التشبيه من أربعة أركان هي:

  • المشبه: وهو الشيء المُراد توضيح صفة فيه.
  • المشبه به: هو الشيء الذي تظهر فيه الصفة المقصودة.
  • أداة التشبيه: وهي لفظ أو كلمة تربط بين المشبه والمشبه به، وقد تكون اسم مثل: شبيه، مثل، مماثل، مشابه، مثيل، وقد تكون فعل مثل: يشبه، يحاكي، يماثل، يشابه، وقد تكون حرف مثل: الكاف، كأن.
  • وجه الشبه: هي الصفة التي تجمع بين المشبه والمشبه به ويشتركان بها، وتكون أكثر وضوحاً وقوةً في المشبه به منه في المشبه.

مثال توضيحي لأركان التشبيه

أنت كالشمس في الضياء.

  • المشبه: أنت
  • المشبه به: الشمس
  • أداة التشبيه: حرف الكاف
  • وجه الشبه: الضياء

الشهداء مثل القناديل نوراً وضياءً.

  • المشبه: الشهداء.
  • المشبه به: القناديل.
  • أداة الشبه: مثل وهي اسم.
  • وجه الشبه: النور والضياء.

الأُمُّ مدرسةٌ إذا أعددتــها  أعددت شعبـاً طيّـب الأعـراق

  • المشبه: الأم.
  • المشبه به: مدرسة.
  • أداة التشبيه: محذوفة.
  • وجه الشبه : محذوف، لكننا نفهم أن الأم والمدرسة يتشابهان في التربية والتعليم، ويعتبر هذا التشبيه تشبيه بليغ.

قال تعالى: ” والقمر قدّرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم”

  • المشبه: القمر.
  • المشبه به: العرجون القديم.
  • أداة الشبه: حرف الكاف.
  • وجه الشبه: محذوف، ويعتبر هذا التشبيه مرسل مجمل بسبب ذكر أداة التسبيه وحذف وجه الشبه.

أنواع التشبيه في اللغة

  • التشبه المفرد: هو التشبيه الذي يُستخدم فيه المشبه والمشبه به بلفظ المفرد، وقد يُحذف منه وجه الشبه أو أداة الشبه أحياناً، مثل:  أنت نجم في رفعة وضياء، إن الصّبا كالورد في نضرته، لسان الشاعر سيف في مضائه وحدّته.
  • التشبيه التمثيلي: هو التشبيه الذي يكون فيه المشبه والمشبه به صورة، أما وجه الشبه فيكون منتزع من متعدد، أي يتم مقارنة صورة بصورة مثل: قول الفرزدق: والشيب ينهض في الشباب كأنه    ليل يصيح بجانبيه نهار، حيث شبه ظهور الشيب في مرحلة الشباب كالليل يظهر في جنباته النهار، وبذلك شبه صورة بصورة فيعتبر تشبيه تمثيلي.
  • التشبيه الضمني: هو التشبيه الذي لا يتضح فيه المشبه والمشبه به، بل يلمحان من السياق والتركيب، وكذلك لا تظهر أداة التشبيه فيه، وعادة ما يلجأ الشعراء أو الكُتّاب إلى هذا التشبيه لإثبات شيء ما بالمقارنة، مثل قول الشاعر أبو الطيب المتنبي: من يهن يسهل الهوان عليه   ما لجـرح بميت إيلام.

ما هو التشبيه المفرد

لقد سُمّي هذا التشبيه بالمفرد لأن المشبه والمشبه به ووجه الشبه تأتي بلفظ مفرد، وينقسم التشبيه المفرد حسب أداة التشبيه إلى مرسل ومؤكد، أما من ناحية وجه الشبه فينقسم إلى تشبيه مفصل ومجمل، وهنا سنوضح ذلك:

  • تشبيه مرسل
  • تشبيه مؤكد
  • تشبيه مفصل
  • تشبيه مُجمل.