اسماء زوجات النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث هناك الكثير من البحث عن اسماء زوجات النبي صلى الله عليه وسلم، اللواتي عاشن مع خير البشرية سيدنا وحبيبنا المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم، الذي اخرجنا من الضلالة الى الهدى والى طريق الحق والخير، هناك كثير من الاحاديث التي وردت عن امهات المؤمنين والتي قالها رسولنا المصطفى صلى الله عليه وسلم، وحملت في داخلها الكثير من الامور الفقهية او العلمية التي يستفيد منها المسلمون حتى الوقت الحالي، وهو لهذا يبحث البعض عن اسماء زوجات النبي كاملة والى اي القبائل تنتمي، ومعلومات حول كم مدة زواجها من الرسول صلى الله عليه وسلم، وكم عدد زوجات النبي محمد صلى الله عليه وسلم، هذه المعلومات وغيرها سوف نتعرف عليها من خلال هذا المقال في موقع المحيط، ليستطيع الجميع الحصول على التفاصيل الكاملة الخاصة بهذا الموضوع، فهي من اكثر الاسئلة بحثا هذه الايام على شبكة الانترنت، لذا تابعوا معنا اليوم المعلومات الكاملة التي اخترناها لكم حول هذا الموضوع من خلال مقالنا في موقع المحيط للتعرف على حل سؤالكم اسماء زوجات النبي محمد صلى الله عليه وسلم .

عدد زوجات النبيّ في حياته وبعد مماته

النبي محمد صلى الله عليه وسلم هو افضل الانبياء والمرسلين وخاتمهم من اجل اعلاء منزلته ومكانته، وقد خصه الله عز وجل بخصائص تميزه عن غيره، والتي منها الزواج باكثر من اربعة نساء، حيث تزوج الرسول صلى الله عليه وسلم احدى عشرة زوجة شرفهن الله بهذا الزواج وقال في كتابه :(النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ)، وهن ايضا زوجاته صلى الله عليه وسلم، وقد توفى الرسول صلى الله عليه وسلم وهو راضي عنهن، وعددهن بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم تسعة زواجت وهن سودة، وعائشة، وحفصة، وأم سلمة، وزينب بنت جحش، وأم حبيبة، وجويرية، وصفيّة، وميمونة -رضي الله عنهنّ-.

اسماء زوجات النبي محمد

اختلف الكتاب في التاريخ عن سير امهات المؤمنين وترتيب زواجهن من الرسول صلى الله عليه وسلم، وذلك بسبب اختلافهم على المعتمد عليه في الترتيب وهو عقد النكاح ام الدخول، فان تم اعتماد امومة المؤمنين بالدخول فالترتيب يكون كالاتي :

  1. خديجة بنت خويلد -رضي الله عنها.
  2. سودة بنت زمعة -رضي الله عنها.
  3. عائشة بنت أبي بكر -رضي الله عنها.
  4. حفصة بنت عمر بن الخطاب -رضي الله عنها.
  5. زينب بنت خزيمة -رضي الله عنها.
  6. أم سلمة -رضي الله عنها.
  7. زينب بنت جحش -رضي الله عنها.
  8. جويريّة بنت الحارث -رضي الله عنها.
  9. صفيّة بنت حُيَيّ -رضي الله عنها.
  10. أم حبيبة -رضي الله عنها.
  11. ميمونة بنت الحارث -رضي الله عنها.

زوجة الرسول الاولى خديجة بنت خويلد

ام المؤمنين خديجة بنت خويلد بن اسد بن عبدالعزي القرشية وامها فاطمة بنت زائدة، وقد كانت امراة غنية تستاجر الرجال للعمل في تجارتها، وسمعت بصدق الرسول صلى الله عليه وسلم وامانته واحبت ان تستاجره، وقد وافق الرسول صلى الله عليه وسلم وبدات تجارتها تزيد وربح مضاعف عما كانت عليه، واعجبت بالرسول وعرضت الزواج عليه عن طريق صديقتها نفيسة بنت منيه، فقبل الرسول صلى الله عليه وسلم بذلك وكان ابوها خويلد هو من قام بزواجها.

كانت ام المؤمنين خديجة مثالا للزوجة الصالحة حيث تميزت بالعديد من الخصال الحميدة، واول من شهدت ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله على الاطلاق، وهي ام لابناء الرسول جميعهم عدا ابراهيم الذي انجبته مارية القبطية، وهي من المبشرين بالجنة، ونالت شرف السلام من الله وجبريل عليه السلام، وقد توفيت رضي الله عنها في شهر رمضان عن عمر 65 عاما وسبب هذا الحزن الشديد للرسول صلى الله عليه وسلم فقد كانت قرة عينه ورفيقته في السراء والضراء واستمر زواجها من رسولنا المصطفى صلى الله عليه وسلم 25 عاما.

أم سلمة زوجة الرسول

وهي ام المؤمنين ام سلمة هند بنت ابي امية ابن المغيرة بن عبدالله، قرشية من بني مخزوم، وامها عاتكة بنت عامر بن ربيعة، وكانت رضي الله عنها متزوجة من ابي سلمة رضي الله عنه، وعندما توفى دعت الله ان يخلفها خيرا منه، فتقدم لها رسول الله صلى الله عليه وسلم تكريما لها ولزوجها، وقد بذلا الكثير في سبيل الدعوة الى الاسلام، وحنانا منها على صبيانها، ودخل بها في شوال او جمادي الاخر سنة 4 هجري، وتولى ابنها عمر ام تزويجها وكان صداقها صحفة كثيفة وهي انية الطعام وفراش حشوه ليب اي قشور النخل .

وكانت مميزة ام سلمة رضي الله عنها برجاحة عقلها وبلاغتها وفصاحتها، وهو ما اكتسبته من ابائها واجدادها، ومن عيشها في بيت النبوة، وعرفت بعلمها الشرعي الغزير، وقد روت الكثير من الاحاديث الشريفة واسباب نزول بعض الايات القرانية الكريمة، وتوفت في زمن خلافة يزيد بن معاوية سنة 59 هجري عن عمر 90 عاما، ودفنت في البقيع وهي اخر زوجات النبي صلى الله عليه وسلم موتا وقيل ان اخرهن هي السيدة ميمونة واقوال اخرى تقول انها حفصة.

عائشة بنت أبي بكر

وهي ام المؤمنين عائشة بنت ابي بكر الصديق رضي الله عنهنا، وامها ام رومان بنت عامر بن عويمر، تزوجها النبي بعد وفاة ام المؤمنين خديجة رضي الله عنها، وجاءت خولة بنت حكيم تعرض على الرسول الزواج بعائشة رضي الله عنها فقبل بها، وكان عمرها ستة سنوات،ـ وكانوا يعتقدون في الجاهلية ان المؤاخاة تمنع المصاهرة، فاشكل الامر على ابي بكر، الا ان النبي صلى الله عليه وسلم بين له انه اخوه في الدين وهي له حلال، وكان ذلك في شوال من السنة الثالثة للهجرة، وكان مهرها 12 اوقية ونصف وقد دخل بها بعد ثلاث سنوات اي في السنة الاولى للهجرة وتوفى عنها وعمرها ثماني عشر سنة.

وقد كانت عائشة رضي الله عنها من افقه نساء الامة حتى اذا اشكل امر على الصحابة رجعوا اليها ووردت فضائلها في الكثير من القران والسنة وغير ذلك.

  • قوله تعالى: (لَّوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْرًا وَقَالُوا هَـذَا إِفْكٌ مُّبِينٌ)، حيث شهد الله لها بالمنزلة العالية من الايمان، والعِفّة.
  • رواية الإمام البخاريّ عن عمرو بن العاص أنّه قال: (أنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، بَعَثَهُ علَى جَيْشِ ذَاتِ السُّلَاسِلِ، فأتَيْتُهُ فَقُلتُ: أيُّ النَّاسِ أحَبُّ إلَيْكَ؟ قَالَ: عَائِشَةُ، فَقُلتُ: مِنَ الرِّجَالِ؟ فَقَالَ: أبُوهَا)،حيث صرَّح النبيّ -عليه السلام- بأنّها أحبّ الأزواج إليه، أمّا وفاتها -رضي الله عنها- فقد كانت في السابع عشر من رمضان سنة ثمان وخمسين للهجرة عن عُمْر سبعة وستّين عاماً، ودُفِنَت في البقيع.

لطالما كانت اسماء زوجات النبي محمد صلى الله عليه وسلم، من بين الاهتمامات التي أولتها الكثير من المسابقات الثقافية الدّينية تركيزًا كبيرًا، لذا فقد وافيناكم أعلاه كل ما تيسّر من معلومات عن حياتهنّ، وعن سيرتهنّ مع النبي محمد صلى الله عليه وسلّم.