متى تم افتتاح جسر الملك فهد، السّعودية هي الدّول العربية الأولى التي استطاعت أن تكون ناهضة ولها قدرة كبيرة على مجاراة أي من التطورات التي طرأت على الجسور، وكان جسر الملك فهد ليس جسرًا عاديًا، حيثُ يربط هذا الجسر ما بين البحرين، والمملكة العربية السعودية، ويُعتبر أهمّ طريق برّي فيها، حيثُ لا يكاد يخلو من المارة على مدار الأربعة والعشرين ساعة، وهذا ما دفعنا الآن لكي نتعرف سويًا على اجابة سؤالنا متى تم افتتاح جسر الملك فهد، وهو احد الأسئلة التي تمّ تداولها في الآونة الأخيرة من قبل الكثير منكم، ذلك لكي يتمّ التعرف على تاريخ انشاء جسر الملك فهد، ونحن هنا في هذا المقال بصدد التعرف على تاريخ تأسيس وانشاء جسر الملك فهد، ذلك في الأسطر التي تحت عنوان ” متى تم افتتاح جسر الملك فهد ” وهو واحد من الأسئلة التي لا بد وأن يتمّ الإطلاع على تفاصيلها، فتابعونا في هذا المقال، لكي نتعرف سويا على تاريخ افتتاح جسر الملك فهد.

جسر الملك فهد

قبل الإجابة على سؤال متى تم افتتاح جسر الملك فهد، وجب علينا التعرف على بعض المعلومات عن هذا الجسر، وهو كما تعرفنا الجسر الذي يربط بين السعودية، والبحرين، وطوله يبلغ 25 كيلو متر، وعرضه 23 مترًا، ويبدأ من الخبر في جنوب المملكة، حتّى العاصمة البحرينية المنامة، وهو واحد من اهمّ الجسور في العالم العربي بشكل عام، ذلك لانّه الاطول على الإطلاق من بينها حيثُ يبلغ 25 كيلو كما ذكرنا.

متى تم افتتاح جسر الملك فهد

الجدير ذكره انّ جسر الملك فهد قد تمّ افتتاجه في العام 1986 ميلاديّة، وذلك في عهد الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة، وقد تمّ إطلاق االاسم عليه حينها، ذلك بعد أن تم افتتاحه في عصر الملك فهد بن عبد العزيز ال سعود، وهو الذي ساهم وبشكل كبير في انجاح هذا المشروع الذي ربط البحرين بالسعودية بشكل بري، وكان لهذا الجسر العديد من الفوائد التي عادت على كلا البلدين بالنفع الكبير، لا سيّما من الناحية الاقتصادية والاجتماعية، ولجميع الدول في مجلس التّعاون الخليجي، فقد سافر أكثر من 380 مليون مسافر على هذا الجسر منذ نشاته.

ها قد تعرفنا متى تم افتتاح جسر الملك فهد، وأطلعناكم على انّه واحد من اهمّ المشاريع التنموية السياحية الاقتصادية التي عادت بالكثير من النفع على كل من المملكة العربية السعودية، ومملكة البحرين، حيثُ ساهم في دعم اقتصاد كل منهما، وجعل الكثير من المواد التي يتمّ تصديرها سهلة التصدير وسهلة الوصول إلى ومن أي من هذه الدّول، وكذلك أيضًا ساهم في تنمية الكثير من العلاقات ما بين دول مجلس التّعاون الخليجي بشكل عام، وبهذا نكون قد انتهينا من المقال الذي تعرفنا من خلاله على التفاصيل.