يتشارك الاسماعيلية مع الاثناعشرية في مفاهيم الامامة، والانشقاق قد وقع بينهم وبين باقس الشيعة بعد موت الامام السادس جعفر الصادق، لذلك يرى فريق جمهور الشيعة ان الامامة في ابنه الاكبر الذي قد اوصى له اسماعيل المبارك وراي فريق اخر ان الامام هو اخوه موسى الكاظمي وذلك لثبوت موت اسماعيل في حياة ابيه وشهادة الناس، حيث يمثل التيار الاسماعيلي في الفكر الشيعي الجانب العرفاني والصوفي الذي قد يركز على طبيعة الله والخلق وجهاد النفس وفيه يجسد امام الزمان الحقيقة المطلقة، لذلك يتركز التيار الاثنا عشري الاكثر حرفية على الشرائع وعلى سنن الرسول صلى الله عليه وسلم .

الاسماعيلية ومعتقداتهم

ان الاسماعيلية يتفقون مع عموم المسلمين في وحدانية الله ونبوة محمد صلى الله عليه وسلم ونزول القران الكريم الموحى وان كان قد اختلفوا معهم في القران الكريم يحمل تأويل ظاهر لذالك نعتهم مناؤوهم من السنة النبيوية وبعض الشيعة الاثناعشرية بالباطنية.

ان معظم الاسماعيلية في الوقت الحاضر قد يتركزون في التحديد في جنوب المملكة العربية السعودية نجران وذلك بالاضافة الى السليمة ومصياف قرى طرطوس وذلك في وسط سوريا وايضا شمال اليمن في صعدة وعمران والعديد من ضواحي صنعاء ويذكر في امام النزارية في مذكراته المنشورة ان الاسماعيلية في عصره تتواجد في بعض المناطق من صعيد مصر.