القاتل الصامت اسم على مسمى، فهو يفتك بالعشرات بل بالآلاف من الأشخاص البالغين بشكل سنوي وذلك لغموضه وعدم ظهوره بشكل واضح للضحايا، ما هو القاتل الصامت، وما الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة به، وما هي الفحوصات الضرورية لكشفه بشكل مبكر قبل انتشاره وفتكه بالجسم، هنا سنتعرف على القاتل الصامت تابعونا.

ما هو القاتل الصامت

وفق المعلومات الطبية فإن القاتل الصامت هو ارتفاع ضغط الدم الذي يُصيب ما يُقارب 30% من الأفراد البالغين على سطح الأرض، أي حوالي ثُلث سكان الأرض يواجهون عُرضةً للقاتل الصامت، ويعتبر ارتفاع ضغط الدم من الأمراض الخطيرة كونه  ذو أعراض مخفية، وفي بعض الحالات يكون أول ظهور لمرض ارتفاع ضغط الدم على شكل جلطة دماغية قاتلة.

هناك عدة أسباب وعوامل تكمن وراء ارتفاع ضغط الدم نذكر منها:

  • تصلب الشرايين.
  • السُّمنة.
  • التدخين.
  • شرب الكحول.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية.
  • الإكثار من ملح الطعام أو تناول الأغذية المالحة.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

في معظم الأحيان يكون ارتفاع ضغط الدم بدون أعراض ظاهرة، لكن في بعض الحالات يظهر على شكل صداع أو تقيؤ أو غثيان أو نزيف من الأنف، غشاوة في الرؤية، وقد يؤدي الإهمال في علاجه فترات طويلة إلى تغيرات مرضية في الأعضاء الأساسية في الجسم مثل القلب والكليتين وشبكية العين، وهذا بدوره يسبب تأزم الحالة العامة للمريض.

طرق الوقاية من القاتل الصامت

  • ممارسة التمارين الرياضية يومياً وبشكل منتظم مدة نصف ساعة كحد أدنى.
  • التقليل من ملح الطعام في الأطعمة.
  • قياس ضغط الدم بشكل منتظم مرة أسبوعياً على الأقل.
  •  تجنب التدخين.
  • إنقاص الوزن.
  • تناول السمك مرتين أسبوعياً على الأقل.
  • في حالة الضغط المرتفع، يجب استخدام أدوية مُدِرّة للبول، وأدوية موسّعة للشرايين .