معنى التكوين الفني من المواضيع المهمة التي تدخل في الرسم، وهي تهتم بشكل كبير في الجرافيك، حيث اصبحت من احدث المواضيع التي لقيت شهرة واسعة واهتمام بارز من الموهوبين ومحبو الرسم، فهناك بعض الاشخاص الذين يجهلون ما هو تعريف او معنى التكوين الفني، ويجعلهم يبحثون بشكل دائم على هذه المعلومات الخاصة بالتكوين الفني، ونحن بدورنا في موقع المحيط نحاول دوما البحث عن معلومات اكثر حول التكوين الفني، وبدورنا سوف ننشر لكم التفاصيل الكاملة الخاصة بهذا الموضوع حصريا عبر موقع المحيط، لذلك تابعوا معنا الان معلومات تفصيلية اكثر حول هذا الموضوع معنى التكوين الفني الذي يعد من اكثر المواضيع اهمية في هذه الايام، وبدورنا سوف نقدم لكم الان عبر موقع المحيط معنى التكوين الفني الذي يعتبر من المواضيع المهمة التي تدخل في الرسم تابعونا .

معنى التكوين الفني

التكوين الفني احد موضوعات الرسم والتي تهتم بالجرافيك، حيث تقوم على عملية تجسيد المعنى فهو البناء الفني او التصميم وليس الصورة، وهذا التكوين هو القادر على التعبير عن شعور او ما بداخل الذات البشرية من خلال استخدام الخطوط والالوان والكتلة والشكل، والشخص في التكوين الفني لا يسرد الحكاية عبر صورة ولكن عبر التكوين الفني.

في تعريفات اخرى يقول أ.ف.فايفيلد (التكوين ربط ومزاوجة وترتيب مختلف عناصر العمل الفني، ويشير أيضاً إلى أن التكوين هو تصميم حركة العمل الفني، وهو عملية تجسيد المعنى التي تشتمل على جميع عناصر العمل الفني بدون استثناء)

ويقول الاكساندر دين (هو بناء شكل أو تصميم المجموعة ومع ذلك فهو ليس صورة، فالتكوين قادر على التعبير عن شعور وكنه حالة الموضوع والمزاجية من خلال اللون والخط والكتلة والشكل لأنه لا يروي الحكاية إنه التكوين وليس الصورة).

عناصر التكوين الفني

عناصر التكوين الفني ينقسم الى قسمين رئيسيين وهما من اهم الاقسام التي تتكون منهن التكوين الفني وهذه الاقسام هي مايلي:

  1.  القيم الجمالية والفنية والتي يندرج تحتها كل من
    • الاتزان
    • والإيقاع
    • والوحدة
  2. والقسم الثاني وهو العلاقات الإنشائية في التكوين والتي يندرج تحتها
    • السيادة
    • والأرضية
    • والشكل ينجم عن تتابع العديد من الخطوط المتجاورة المتوالية، يُكون مساحة متناسق تختلف في هيئتها الخارجية تبعًا لاختلاف الخط المُكرر وتغير حركته. يُسمى باسم الهيئة الخارجية له.
    • والنسب
    • والتوافق
    • والتباين.

أنواع التكوين الفني

التكوين الفني له العديد من الانواع التي عليها كثير من البحث، وهو الذي تنتظم فيه العناصر لهذا فان اهم عناصر التكوين ما يلي:

  • التكوين الأفقي: وهو الذي تنتظم فيه العناصر بشكل أفقي، ويدل على الثبات، لما يتميز به الخط الأفقي من طبيعة ساكنة.
  • التكوين الانتشاري: حيث تنتشر العناصر في جميع الجهات، وتنطلق العناصر قيه من مركز واحد، وبطبيعة الحال فهو يختلف تمامًا عن سكون الأفقي، فيتميز بالحيوية والنشاط.
  • التكوين الهرمي: وتنتظم فيه العناصر في صورة هرمية، ويرمز إلى الصلابة كما هو حال الهرم.
  • التكوين المنحني: وترتب فيه العناصر على شكل خطوط منحنية، ويرمز إلى الهدوء والبعد الزمني.
  • التكوين العشوائي: حيث تتجمع عدد من التكوينات داخل العمل الفني.
  • التكوين القطبي: ويتكون من مجموعتين بينهما علاقة حركية.
  • التكوين المحوري: حيث تتركز العناصر او تنتظم حول محور واحد أو عدة محاور وهمية، ويدل على التوازن.

علاقات التكوين الفني

هناك عدد من العلاقات التي يتكون منها التكوين الفني، والتي تعتبر ذات اهمية كبيرة بالنسبة للكثير من الاشخاص، فهي من العلاقات الاساسية في التكوني الفني وهي كالاتي :

  • التباين: يُشير للاختلافات البارزة بين الأشياء بمعنى وضع الأشياء المتضادة بجوار بعضهم، من أمثلته استخدام الأبيض والأسود متجاورين، من أكثر العلاقات في الفنون التشكيلية.
  • التضاد: عبارة عن علاقة بين عناصر متكاملة كالليل والنهار.يعتمد على مزج الأشياء المتضادة مثل العناصر الطويلة مع العناصر القصيرة لاحداث تكامل.
  • التكرار : يوضح اتجاه الحركة في التكوين الفني. يُساعد توظيفه في إبراز تفاصيل التكوين الفني.
  • التوازن: يعني ببساطة إحداث تعادل بين العناصر المتضادة. من أهم العناصر المؤثرة في جمال التكوين الفني.
  • الوحدة: بمعنى ربط شتى عناصر التكوين الفني لتكون كعنصر واحد. لا تُشير لتلاصق جميع عناصر العمل وإنما وجود تناغم بينها.
  • التناسب: يُعرف بأنه توظيف الخطوط والأشكال الهندسية لتحقيق الانسجام والتناغم بين عناصر التكوين الفني. يُطبق بعد طرق من أشهرها ما يلي:
    • النسبة الذهبية البسيطة.
    • توظيف التوالي العددي.
    • المستطيل ذهبي النسبة.
    • مستطيل الجذر الـ 5.
    • تطوير مستطيل الجذر الـ 5.
    • تطوير المربع الذهبي إلى مربع دائم دوار.

  • السيادة معناه ببساطة هو اختيار عنصر واحد ليكون العنصر الأكثر بروزًا في التكوين الفني. توجد عدة طرق لتطبيقه من بينها الحجم، واللون، والاتجاه، والملمس.