لا زالت الشائعات تُلاحق عدد من الشخصيات البارِزة في دولة الإمارات العربية المُتحدة والتي كان آخرها ما تم تداوله حول اغتيال عبدالله بن زايد الذي يشغُل منصب وزير الخارجية الإماراتي، حيث قامت العديد من المواقِع بتناقل هذا الخبر دون التعرف على حقيقة اغتيال عبد الله بن زايد وزير الخارجية الإماراتي الذي إنتشر فيديو قيل أنه جراء استهداف الموكِب الخاص به حيث ظهرت في الفيديو عدد من السيارات المُشتعلة، وقيل أن هذا الفيديو من موقع الحادِثة التي شهدتها العاصمة الإماراتية أبو ظبي، وتداول النشطاء والمغردون الخبر على منصات التواصل تحت وسم ماذا يحدث في أبو ظبي، وتناقلوا ما تم تداوله عن حقيقة اغتيال عبد الله بن زايد وزير الخارجية الإماراتي التي نتعرف إليها.

ما هي حقيقة اغتيال عبد الله بن زايد وزير الخارجية الإماراتي

في البداية إنتشر خبر اغتيال عبدالله بن زايد قيل أنه نجا من محاولة الإغتيال ولكن أحد مرافقيه قُتل خلال المحاولة وتم تداول فيديو على أنه من الحادثة، لكن أحد المواطنين الإماراتيين نفي حقيقة اغتيال عبد الله بن زايد وزير الخارجية الإماراتي وقال أن هذا الفيديو يعود لسيارة من نوع جيب نيسان كان على متنه أنواع مختلفة من المُعقمات والكحول وبسبب حرارة الجو العالية في هذه الايام في الإمارات حدث حريق أتى على الجيب وأحدث بعض الإنفجارات داخله، مؤكداً على أن ما يتم تداوله حول حياة وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد لا أساس له من الصحة.

يُذكر أن وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد أحد أبناء الشيخ زايد آل نهيان مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، وتولى نجله خليفة بن زايد الحكم خلفاً له وتولى اخوته الوزارات والإمارات المُختلفة وكان نصيب عبدالله بن زايد منصب وزير الخارجية الإماراتي، الذي شهدت الساعات الأخيرة إنتشار أخباراً حول اغتياله ولكن سُرعان ما تم نفيها من جِهات إماراتية مُطلعة وكافة المواقع التي تداولت الخبر استندت إلى فيديو تبين أنه لا علاقة له بوزير الخارجية الإماراتي.