تعتبر فترة الحيض عند النساء رُخصة شرعية، فلا يجوز للمرأة أن تؤدي فريضة الصلاة أو فريضة الصيام خلال فترة الحيض، ولكن عليها قضاء الصيام بعد انقضاء شهر رمضان الكريم، أما الصلاة فلا قضاء للحائض، ولكن تتساءل الكثير من النساء عن جواز قراءة القرآن من المرأة الحائض، هنا سنوضح الإجابة والحكم الشرعي لسؤال هل يجوز للمراة الحائض ان تقرا القران؟ تابعونا.

هل يجوز للمراة الحائض ان تقرا القران

إن قراءة المرأة الحائض للقرآن الكريم من المصحف تعتبر غير صحيحة ولا يجوز ذلك، بينما ذهب بعض العلماء إلى أنه يجوز الإمساك بالمصحف عن طريق حائل أو حاجز بينهما كالقفازات مثلاً، بينما يجوز للمرأة الحائض أن تقرأ القرآن من الهواتف المحمولة أو عن طريق جهاز الحاسوب أو اللابتوب وما إلى ذلك  من الأجهزة الحديثة، وقد اختلف أئمة العلم في حكم قراءة القرآن من المصحف، حيث أجاز المذهب المالكي القراءة من المصحف بشرط عدم مس المصحف ولمسه، بينما أجاز بعض العلماء قراءة المرأة الحائض للقرآن في ثلاثة حالات هي:

  1. بقصد الذكر والدُّعاء.
  2. بقصد التعليم.
  3. خوفاً من نسيان ما حفظت من القرآن الكريم.

مؤكدين على عدم جواز قراءة الحائض للقرآن وذلك لما جاء في حديث الترمذي: ” لا تقرأ الحائض ولا الجُنُب شيئاً من القرآن” بالإشارة إلى استثناء الحالات الثلاث التي ذكرناها سابقاً.