اشعار عن ذكرى المولد النبوي 2020 - المُحيط

اشعار عن ذكرى المولد النبوي 2020

محتويات

    المولد النبوي هو يوم عظيم بالنسبة للامة الاسلامية وهو يوم ولادة سيد الخلق سيد البشرية، منقذ البشر من الضلال والطغيان، وهو النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث ولد يوم الثاني عشر من شهر ربيع اول من عام الفيل، حيث يقيم المسلمون في ذالك اليوم من كل عام الاحتفالات وتوزيع الحلوى وتقديم التهاني، لذالك سنطرح عليكم مجموهة من الاشعار التي تعبر عن يوم المولد النبوي الشريف.

    أحلى وأجمل الاشعار عن ذكرى المولد النبوي

    وُلِدَ الهِدى فالكائناتُ ضياءُ
     وفمُ الزماِنِ تبسمٌ وثناءُ
    قصيدة المِولد النبوي احمد شوقي
    ……………………..
    تيهُ الزمانِ عِلى الزمانِ سناءُ
    وسنٍاؤهُ بمحمدٍ وضَّاءُ،
    نورٌ يشِعُّ مدى الزمانِ لذكرهِ
    وببطنِ مكة كانت البشراءُ،
    من رحمِ آمٍنةٍ وصلبِ مطهرٍ
    كان التخلقُ كان ذاك إناءُ،
    وإناءُ نور الخلقِ تم بمولدٍ
    وتُرضِّيَ الرحمنُ ذاك رضاءُ،
    جبريلُ نزَّهَ مضغةً عن غيِّها
    والروحُ يغسِلُ بَلْ يُطَهَّرُ ماءُ،
    ماءُ المزونِ مطهَّرٌ وكسلسلٍ
    وبصدرهِ عذبُ المزونِ صفاءُ،
    جِبْرِيلُ ِشُرِّفَ والخلائقُ والدنا
    في الغار كان الوحيِ ذاك حراءُ،
    زانَ الخلائقَ نورُهُ وبهاؤُهُ
    والعرشُ وًاللوحُ القديمُ جلاءُ،
    وتحيَّرَ الوصفُ الٍجميلُ بزينهِ
    والوصفُ مِن وصفٍ له لجناءُ،
    وتزيَّنَ الحرفُ الكميلُ قريضهُ
    والضادُ تزهو والقريضُ شفاءُ،
    وتزاحمتْ وُصَّافُهُ وتسابقتْ
    وتعطرتْ في السيرةِ الشُّعراءُ،
    يا ذَلِكَ الصوتُِ العظيمُ جلالُهُ
    وبهاؤُهُ رقَّتْ له البطحاءُ،
    من منذرٍ من رحمةٍ مهديَّةٍ
    أنذرْ عشيرتكَ التي لَكَ ساؤوا،
    وبعشرِ مكةَ بعدها بثلاثةٍ
    كان المهاجَرُ ِحين عزَّ إواءُ،
    وبصحبة الصديق كان تحقق
    فيِ الشرعة السمحاء ذي غراءُ،
    في غار ثور أيُّها هي صحبة
    تفدي النبي لهمة قعساءُ،
    وبدرب ذاك النور خطَّ معالمٌ
    للحق دربٌ تقتفى العصماءُ،
    وبطيبةٍ طابتْ بذكرِ مُحَمَّدٍ
    أوس ٌوخزرجُ نصرةٌ وعطاءُ
    يا أيُّها الأنصارُ ذلكَ دينكم
    نصرٌ وعزُّ الديِن ِ والإيفاءُ،
    بمُهاجَرِ الأصحابِ نِعمتْ هجرةٌ
    ولنصرةِ الإسلامِ يحلُ بلاءُ،
    في يثرِب الغراءُ كان تمكنٌ
    وتمتنٌ في يثربٍ وقراءُ،
    وقِرَاءُ هذا الدين إخوةُ سَمْحَةٍ
    وشريعةٌ للمصطفى غراءُ،
    يا يومَ شوكةِ بدرنا وقويها
    جبريلُ ينزلُ والملائكُ جاؤوا،
    ولدى الرماةِ وحين خُولِفَ أمرهُ
    والرميُّ سعدٌ والفداءُ فداءُ،
    هو ذلكَ الجبلُ المحبُّ نزيله
    أُحُدٌ لنا ويحبنا وإباءُ،
    غزواتُهُ بدريةٌ أحدية ٌ
    وبخندقٍ وحُنَيْنها إسداءُ،
    إسداؤها في درسها لا كبرنا
    لا كثرة تغني ولا استعلاءُ،
    هذي مثائل للدهور بحربه
    وبسلمه في صلحه إعلاءُ،
    إعلاء أمة خاتم مرحومةٍ
    في طاعة الرحمن كان ثناءُ،
    يا يومَ عفو العالمين بيومه
    من قال هبوا أنتم الطلقاءُ،
    من حقق العدلَ القويم ورحمةً
    للعالمين وعدله معطاءُ،
    من سطرَ الإنسانَ نوراً بيناً
    وله حقوق حين يدْنُ سواءُ،
    لا فرق في ألوانهم أو عرقهم
    إلا التقيَّ فإنه لرجاءُ،
    ياربِّ عصر مثل عصرِ جميعنا
    بات الضَّنى يلفى ولا أمناءُ،
    يارب ضاقتْ جمعُنَا مكلومُهُ
    يرجو النجاة فدهرنا بُرَحَاءُ،
    يارب هذا الدهرُ في أرزائهِ
    أنَّا نقَتَّلُ أنْ باسمكَ جاؤوا،
    يارب هذا المصطفى وبسيرةٍ
    قد حقَّق الرَّحَمَاتِ فهو نجاءُ،
    يارب فارحم أمةً مكلومةً
    مرثيةً لم يُجْدِ فيها رثاءُ،
    كيف الذي يرثي يقتِّلُ نفسه
    أوَّاهُ يا هذا العصيّ بكاءُ،
    رباهُ أمة أحمد مرحومةٌ
    إِنْ تـُدْلَ في بحر النبي دلاءُ،
    صلوات ربي دائماً مقرونةً
    عطرَ السلامِ وفيؤه الأفياءُ،
    لمحمدِ المبعوثِ رحمةِ أمةٍ
    للعالمين وسيبُهَا الأنداءُ.
    ———–
    وُلدَ الحبيبُ فأشرقت شمسُ الهدى
    هِـبـةُ السَّماءِ لـنـا وجـــلَّ عــطـــــاءُ
    بـدرٌ أضـاءَ الـمشرقـيـن بـنـوره
    وتعطَّــرت لـقــدومـه الأجــواءُ
    ربّــاهُ بارِئُــه فكان لــنـا هـدًى
    بهرَ النُّجــومَ جبـيـنـهُ الــوضّـاءُ
    هو أُسوةٌ في كلِّ ما قد قـالـه
    بــه يـقتدي وبـفـعــله النُّجبـاءُ
    صلّـوا عليه كـمـا يصلّي ربُّـنــا
    إن الصَّلاةَ على الحبيب دواءُ
    يا خيرَ مَنْ بعَثَ الإلــهُ لخلـقه
    من مرسلين بكلِّ خيرٍ جاؤوا
    قـد كنتَ أمِّـيـاً ولكنْ قلتَ مـا
    عن مثلِ قـولــهِ يعجزُ البُلغـاءُ
    صغتَ الحياةَ لنا بأبهى حُــلَّةٍ
    لم يرتديـــهـا قبلنا الأمــــراءُ
    ألبستنا ثوبَ الـحــياءِ وعفَّــةً
    فــلنـا بـهـا وبفضْلِها العـليــاءُ
    أسرى به المولى لِيُعليَ شأنَهُ
    وهـناك صلّى خـلْفَـهُ العظمــاءُ
    فُتِحتْ له الأبوابُ حين عُروجهِ
    وتزيَّنت بـعـروجــه الـجــوزاءُ
    نــاداهُ ربُّ النّاس ادْنُ حبيبَنــا
    سَلْ تُعْطَ أحمـدُ لا يُـرَدُّ دعــاءُ
    هو سيِّدُ الأخلاقِ دونَ منازعٍ
    لا ليس في حبِّ النبيِّ مِراءُ
    خيرُ الصَّلاة على النبيِّ وآلهِ
    فبها تهلُّ على الورى الآلاءُ
    سيظلُ يعجزُ عن مديح محمَّدٍ
    نثرُ الكلامِ وما أتى الشُّعراءُ
    أوليس يُذكَرُ في الأذانِ محمَّدٌ
    هلْ فوقَ هذا يرتقي إطـــراءُ
    ———–
    يوم المولد النبوي الشريف هو يوم ولادة الرسول صلى الله عليه وسلم، يوم ميلاد سيد الخلق محمد، يوم ميلاد منثذ الامة الاسلامية والبشرية من الظلم والطغيان، حيث يحتفل المسلمون في ذالك اليوم ويوزعون الحلوى بذالك اليوم، دمتم بخير.

    مواضيع ذات صلة لـ اشعار عن ذكرى المولد النبوي 2020:

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً