هل يجوز اخراج زكاة المال للاخ المحتاج، يبحث العديد من المسلمين حول المسائل المتعلقة بزكاة الفطر، والزكاة هي ركن من أركان الإسلام الخمسة وهي الركن الثالث بعد ركن الصلاة، والزكاة الهدف منها هو التطهير والنظافة والنماء والزيادة، فإن إخراج مقدار من المال الزائد للفقراء وغيرهم، فإن الله يبارك ويزيد فيه، وكما إن الزكاة قد فرضت على أمم سابقة غير أمة نبينا الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم، حتى جاء الإسلام ووضع الأسس والقواعد للزكاة، فقال جل جلاله في كتابه الحكيم (إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ ۖ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ)

لماذا سميت بالزكاة

لان فيها البركة التي تظهر في المال بعد ادائها، وسميت بذلك لأن من يوديها يتزكى إلى الله أي يتقرب إلى الله بالعمل الصالح، وكل من تقرب إلى لله بعمل صالح فقد تزكى وتقرب إليه، فقال جل جلاله في كتابه الحكيم (يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّىٰ)، وفي موضع آخر (قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا)، بمعنى قرب نفسه إلى الله بالعمل الصالح.

زكاة المال

وهي الزكاة على من الذي يملك من الأموال التي حددها الشرع من النقد والعرض والمواشي والنبات، وبمعايير مخصوصة، وهي الزكاة التي يجب على المسلم أن يدفعها في الأموال التي يمتلكها، والتي بلغت النصاب الشرعي والحول الكامل، والأموال التي تكون في حيازة المسلم من حيث وجوب دفع الزكاة عليها أو عدمه

هل يجوز اخراج زكاة المال للأخ المحتاج

يتساءل البعض حول إخراج زكاة المال للأخ المحتاج، وهي زكاة تخرج من الاشخاص الذي لديهم الاموال الكثيرة، وقد أجاب أهل العلم حول هذه المسألة بان لا حرج بان يدفع الرجل أو المرأة زكاتهما للأخ الفقير والأخت الفقيرة والعم الفقير والعمة الفقيرة وسائر الأقارب الفقراء؛ لعموم الأدلة بل الزكاة فيهم صدقة وصلة؛ لقول النبي ﷺ” الصدقة في المسكين صدقة وفي ذي الرحم صدقة وصلة”. ما عدا الوالدين وإن علوا، والأولاد ذكورًا أو إناثًا وإن نزلوا، فإنها لا تدفع إليهم الزكاة ولو كانوا فقراء، بل يلزمه أن ينفق عليهم من ماله إذا استطاع ذلك، ولم يوجد من يقوم بالإنفاق عليهم سواه

حكم اخراج زكاة المال للاخ المحتاج

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)