عن أبي هريرة رَضِيَ الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((لا يُلْدَغ المؤمنُ من جُحْرٍ مرتين))؛ رواه الشيخان، الحديث هو كلام الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، حيث فيه يفصل الرسول الشريعة والفقه الاسلامي، حيث ان ذالك الحديث من الجوامع وروائع الحكمة وضربه الرسول كمثل وما ينبغي به من كياسة وسياسة ويقظة وحزم ايضا، وان نقص المرء في الدين يكون ابله ومغفل ويكون خدعة للخادعين وطعمة للطامعين، لذالك سنطرح لمن قال النبي هذه العبارة (لا يُلدغ المؤمن من جحر من مرتين).

سؤال لمن قال النبي هذه العبارة (لا يُلدغ المؤمن من جحر من مرتين)

أبو عَزَّة الجُمَحي الشَّاعر

حيث كان ابو عزة الجمحي يهجو الرسول صلى الله عليه وسلم ويؤذي النبي وذالك اسر في غزوة بدر ، حيث انه ضره للنبي صلى الله عليه وسلم ان يعتقه دون فداء وقال: يا محمد، إني فقير وذو حاجة قد عرفتها، فامنُن عليَّ لفقري وبناتي، حيث من الرسول عليه واطلقه وبعد ان خذ عليه الميثاق ان لا يظاهر عليه، ولكن عندما عاد الى مكة اخرج له لؤمه وسوء طويته الا ان ينال من المسلمين بشعره.