خطبة عن فضل شهر رمضان المبارك، شهر رمضان هو من اعظم اشهر السنه عند الله سبحانه وتعالى ففي هذا الشهر تتجلى رحمة الله فتفتح البواب الجنة وتغلق ابواب النيران، وشهر رمضان هو شهر القران ففي هذا الشهر انزل الله القرن عب رسوله محمد عليه الصلاة والسلام فقال تعلى ” شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ “كما و ان في هذا الشهر يكثر الناس من قراه القان والتعبد به.

فرضة الصيام في رمضان

وان من اكثر ما يميز شهر رمضان المبارك عن غيرة من الاشهر ان في هذا الشهر فرض الله على المسلمين صيامه، فان صيام شهر رمضان هو فريضه على كل مسلم بالغ عاقل قادر من كلا الجنسين ذكرا كان او انثى وان الدليل على ذلك قوله تعلى في سورة البقرة “يا ايه الذين امنو كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون” وعبى الرغم من ان الصيام فريضة على كل المسلمين الى ان البعض يكون له عذر لا يستطيع الصيام واحل الله لهم الافطار في رمضان وقال تعالى في ذلك” وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين فمن تطوع خيرا فهو خير له وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون”

فوائد الصيام الصحية

لم يفرض الله سبحان وتعلى الصيام ليكون بمثابة جوع وعطش للمسلمين فقط بل ان للصيام الكثير من الحكم والفوائد فللصيام في شهر رمضان الكثير من الفوائد الصحية على جسم الانسان ومن اهمها انه يعمل على تنشيط الجهاز الهضمي عند الصائم ويساعد على حل الكثير من المشاكل فيه، كما ويساعد تنشيط الجهاز العصبي والدماغ فللصيام اثر كبير على الحالة النفسية والمزاجية للإنسان، كما وان من اكثر ما يهتم به الكثيرون هو انقاص اوزانهم او المحافظة عل الوزن المثالي لهم والصيام في شهر رمضان يساعدهم بشكل كبير في هذا، كما و ان الصيام في شهر رمضان المبارك يساعد الجسم على التخلص من السموم المتراكمة فيه.

فضل شهر رمضان المبارك

شهر رمضان المبارك هو مما ميز الله به الامة الإسلامية عن غيرها من الأمم ففيه الكثير من الفضائل والمميزات ففي هذا الشهر الكثير من الفضائل والخير على الامة الإسلامي ومنها

  • شهر رمضان شهر تغلق فيه أبواب النار وتفتح فيه أبواب الجنة كما ان الله سبحانه وتعالى يصفد الشياطين في هذا الشهر المبارك، قال أبو هريرة عن رسول الله “إذا دخل شهر رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب جهنم وسلسلت الشياطين”
  • في شهر رمضان يكفر الله ذنوب عبادة ويغفر لهم خطاياهم ومعاصيهم حيث ان صيام الشهر الفضيل سبب رئيسي لمغفرة الذنوب فقال عليه الصلاة والسلام “الصلواتُ الخمسُ، والجمعةُ إلى الجمعةِ، ورمضانُ إلى رمضانَ، مكفِّراتُ ما بينهنَّ إذا اجتَنَبَ الكبائر”
  • صيام شهر رمضان من اركان الإسلام التي لا يصح اسلام المسلم بدونها وللصائمين باب خاص بهم يدخلون به الى الجنة يوم القيامة وهو باب الريان فهذا الباب لا يدخله الى الصائمين وفي هذا تكريم لهم فقد قال عليه الصلاة والسلام “مَن أنْفَقَ زَوْجَيْنِ في سَبيلِ اللَّهِ، نُودِيَ مِن أبْوَابِ الجَنَّةِ: يا عَبْدَ اللَّهِ هذا خَيْرٌ، فمَن كانَ مِن أهْلِ الصَّلَاةِ دُعِيَ مِن بَابِ الصَّلَاةِ، ومَن كانَ مِن أهْلِ الجِهَادِ دُعِيَ مِن بَابِ الجِهَادِ، ومَن كانَ مِن أهْلِ الصِّيَامِ دُعِيَ مِن بَابِ الرَّيَّانِ”
  • شهر رمضان هو الشهر الذي انزل الله تعالى به القران على رسوله الكريم وهذا من اهم ما يميز شهر رمضان المبارك فقال سبحانه وتعالى “شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ”

العبادات في شهر رمضان

في شهر رمضان تكثر العبادات والطاعات وذلك لان الجر والثواب في هذا الشهر كبير ومضاعف عن غيره من الشهور ومن العبادات التي يكثر الناس منها في شهر رمضان دون غيره من الاشهر قيام الليل حيث انه من الاعمال العظيمة وهي من اهم اسباب المغفرة وزيادة الرزق وتحقيق ما يتمناه المسلم فيجتهد المسلمون بشكل كبير على قيام الليل في شهر رمضان المبارك فقال عليه الصلاة و السلام عن قيام الليل في شهر رمضان المبارك “مَن قامَ رمضانَ إيمانًا واحتِسابًا، غُفِرَ لَهُ ما تقدَّمَ مِن ذنبِهِ”، وقد ثبت عن رسولنا الكريك وصحابته رضوان الله عليهم انهم كانوا يحافظون على قيام الليل في شهر رمضان على وجه الخصوص اكثر من غيرة من الاشهر.

كما ان قرأه القران في شهر رمضان تعد من افضل ما يتقرب به المسلم لربه في هذا الشهر المبارك خصوصا وان شهر رمضان معروف عنه انه شهر القران ففي هذا الشر انزل الله تعالى القران على رسوله محمد لهذا فان تلاوة القران الكريم في هذا الشهر المبارك عمل عظيم وله من الاجر الكثير فضلا عن ان قراه القران تعطي للمسلم الراحة النفسية وطمأنينة القلب وقد روى عثمان بن عفان انه كان يختم القران كل يوم في رمضان ولم يقتصر الامر على الصاحبة فقط بل وعلى السلف الصالح ايضا وقد ذكر عن الامام الشافعي انه كان يختم القران ستين مرة في شهر رمضان.

اجر العشر الأواخر من رمضان

لشهر رمضان بشكل عام من الاجر ما ليس لغيرة من الاشهر ولكن العشر الأواخر من رمضان فضلهم اكبر بكثير من باقي الايام ومن الأدلة على عظم اجر الايام الاشر الأواخر من رمضان هو ان رسول الله كان يجتهد في هذه الايام اكثر من اجتهاده في ايام رضان الاخرى وقد حث الصحابة الكرام على استغلال هذه الايام ففيها من الفضل الكثير فقد ورد عن السيدة عائشة رضي الله عنها قولها ” كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر أحيا الليل وأيقظ أهله وجد وشد المئزر” وكان رسول الله يدق على فاطمة وعلي رضي الله عنهما في الليل من العشر الأواخر ويحثهما على الصلاة

وان في العشر الأواخر من رمضان ليلة القدر وهي ليله عظيمة فكرم الله سبحانه وتعالى هذه الليله فانزل فيها القران الكريم فقال تعلى ” انا انزلناه في ليلة القدر” وان من عظم اجر هذه الليلة ان الله تعالى جعل اجر العمل فيها خير في الأجر من الف شهر من الطاعة و العبادة فقال تعلى “ليليه القدر خير من الف شهر”.