يتمتع شهر رمضان بخصوصية ومكانة هامة عند المسلمين، فهو شهر الخير وشهر العبادات والطاعات، كما أن لشهر رمضان طقوس خاصة به، فيبتهج المسلمون بقدومه وتسعد نفوسهم، ويتجهزون لاستقباله، لقد أتى شهر رمضان هذا العام والشعوب العربية والإسلامية تُعاني من خطر وباء كورونا الذي قيّد الحركة والحياة، لذا نجد الكثير يتساءلون عن متى تقفل المولات في رمضان؟

متى تقفل المولات في رمضان

لقد فرضت المملكة العربية السعودية حظراً للتجول قبل شهر رمضان وذلك لإيقاف تفشي فايروس كورونا، ولتقويض فرصه انتشاره وهي التجمعات الكبيرة، فقد منعت أي تجمع أو أي نشاط من شأنه أن يجمع عدد من الناس، فقد أقرت بوقف المدارس والجامعات وإغلاق المساجد والمولات والأسواق لنفس الهدف وهو التقليل من التجمعات، لكن لشهر رمضان امتيازات مختلفة لدى المسلمين، فقد أصدر الملك سلمان أمراً ملكياً يقضي برفع حظر التجول بشكل جزئي لكافة مناطق المملكة عدا مكة المكرمة، وبعض الأماكن التي تم عزلها مسبقاً في المدينة المنورة، وهذا الأمر يقضي بالسماح للمواطنين بإمكانية الحركة والتنقل مدة ثمانية ساعات تنحصر مابين الساعة التاسعة صباحاً وحتى تمام الساعة الخامسة عصراً بعدها يتم تقييد الحركة، كما أقرَّ أيضاً بفتح المولات والمراكز التجارية في شهر رمضان ابتداءً من السادس من رمضان وحتى اليوم العشرين من رمضان.

رفع حظر التجوال يكون بشكل جزئي في جميع مناطق ومدن وقرى المملكة العربية السعودية بدءاً من يوم الأحد 3 رمضان للعام 1441 هـ الذي يوافق 26/4/2020 وحتى يوم الأربعاء 20 رمضان للعام 1441 هـ الذي يوافق 13 من شهر مايوم 2020 وذلك بشكل يومي من الساعة 9 صباحاً وحتى الساعة 5 مساءً، فيما تبقى مكة المكرمة والأحياء المعزولة في المدينة المنورة تحت فرض حظر التجول الكامل على مدار الأربعة وعشرين ساعة.

كما سمح الأمر الملكي بإمكانية إعادة فتح الأنشطة الاقتصادية والتجارية المختلفة والسماح لها بممارسة أعمالها خلال الفترة المسموح بها من الساعة التاسعة وحتى الخامسة عصراً، وذلك يشمل المراكز التجارية المعروفة بالمولات، والمحلات التجارية التي تعتمد البيع بالجملة أو التجزئة.

هذا وأكّد البيان على استمرار اغلاق المراكز التي يتم بداخلها تقارب جسدي بين عدد من الأشخاص منها: مراكز التجميل، النوادي الرياضية، النوادي الصحية، صالونات الحلاقة، دور السينما، المراكز الترفيهية، المطاعم، المقاهي، مدن الألعاب الترفيهية وغير ذلك من الأنشطة والمراكز التي تحددها جهات الاختصاص.

كما أتاحت الفرصة للمصانع وشركات المقاولة بمزاولة عملها دون وجود تقييد على الوقت بما يتناسب مع طبيعة عملها وذلك في مدة رفع الحظر والممتدة من السادس من شهر رمضان وحتى العشرين من شهر رمضان.

تؤكد هيئات الرقابة على الأنشطة الاقتصادية والتجارية والصناعية استمرارها في عملها، وفق التدابير الاحترازية وإجراءات الوقاية والسلامة التي أقرتها وزارة الصحة وجهات الاختصاص، وشددت على ضرورة الالتزام بتنفيذ إجراءات السلامة والتدابير الاحترازية حيث ستقوم بمراقبة المراكز المختلفة ورفع تقارير يومية خاصة بذلك.

وقد أكدّت على استمرارية القرارات القاضية بمنع التجمعات للأغراض الاجتماعية من مناسبات الأعراس والأفراح ومجالس العزاء وغير ذلك وضرورة ألّا يزيد العدد عن خمسة أشخاص، ومنع التجمع في الأماكن العامة والمراكز التجارية خلال أوقات التجول وذلك تطبيق لإجراء التباعد الاجتماعي.

وشدد على إيقاع العقوبات المقررة وإغلاق المنشآت التي تقوم بمخالفة الإجراءات والتعليمات الصادرة عن الجهات المعنية، وتخضع هذه القرارات للتقييم بشكل مستمر خلال الفترة المعمول بها، وقد أُسندت مهام تطبيق سلسلة القرارات هذه لوزارة الداخلية مع الجهات المختصة.