إنتشرت في الساعات الأخيرة أخباراً كثيرة حول وفاة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي في قطر، وتم الربط ما بين وفاته وما يدور في قطر من حيث ردد الكثير من النشطاء على منصات التواصل الإجتماعي خبراً يفيد بوفاة الشيخ القرضاوي خلال إقامته في الدوحة العاصمة القطرية في اليوم الحادي عشر من شهر رمضان الجاري.
وقيل أن وفاة القرضاوي جاءت بعد مداهمة المنزل الخاص به في مدينة الدوحة وقيل أن هناك محاولة إنقلاب في قطر ضد رأس الحكم وهروب عدد من الشخصيات البارزة إلى خارج قطر وتحديداً إلى بريطانيا، ولم يتسنى لنا التحقق من صحة هذه المعلومات ولا زال ألأمر غامضاً في قطر ولم يعرف تفاصيل حول ما يحدث على الارض في الأيام الماضية.

حقيقة وفاة يوسف القرضاوي في قطر

لم تنفي أو تؤكد أية مصادر رسمية قطرية أو عربية خبر وفاة الشيخ يوسف القرضاوي في قطر وهذا ما يبقيها شائعات لحين التحقق منها، وكانت في أوقات سابقة قد تم إطلاق خبر وفاة الشيخ يوسف القرضاوي ولكن إتضح كذب هذه الأخبار، وهو شيخ من أصل مصري حاصل على الجنسية القطرية ويقيم فيها ويقدم برنامج ديني على قناة الجزيرة، وهو مقرب من حركة الاخوان المسلمين والنظام القطري وهو مطلوب للامن المصري الذي يعتبره مواطن مصري مناصر لحركة الإخوان المحظورة في مصر.

لا زلنا في إنتظار خروج تصريح رسمي حول وفاة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي في قطر ضمن الأحداث التي قيل أنها تدور في دولة قطر ومحاولة لقلب الحكم هُناك.