ماذا يقال عند الرفع من الركوع في الصلاة، الصلاة التي فرضها الله عزّ وجل على عباده المسّلمين فيها الكثير من الحركات التي من الواجب علينا أن نُتمّها على أكمل وجه، وفيها الهيئات أيضًا، ومن بين الهيئات هي الوقوف، وطريقة الركوع، أو النهوض من السجود، أما الحركات، فهي التي نُؤديها بين كل ركعة وأخرى، أما ما يٌقال وما يُردده الفرد في الركعات فإنّه قد ورد في الأحاديث النبوية الشريفة، نقلًا عن رسول الله محمد صلى الله عليه وسلّم، وهنا الآن سنتعرف على ما يُقال عند الرفع من الركوع، نقلًا عن رسول الله محمد صلى الله عليه وسلّم، وهو ما تمّ تداوله والتعرف عليه في الآونة الأخيرة من قبل الكثير من الأئمّة والعلماء، فتابعونا أدناه لكي نتمكّن سويًا من التعرف على اجابة سؤال ماذا يقال عند الرفع من الركوع.

ماذا يقال عند الرفع من الركوع

في المذاهب التي انبثقت من الدين الاسلامي، ليس هناك اختلاف واضح في العقيدة، ولا في الفرائض، ولا حتى في مواقيت أدائها، وكذلك ليس هناك اختلاف كبير فيما يخصّ ما يُقال عند الرفع من الركوع في الصلاة، أو في غيره من الهيئات في أي من الصلوات الخمس التي فرضها الله عزّ وجل علينا.

يُذكر انّ ما يقال عند الرفع من الركوع هو : “سمع اللهُ لمن حمِد”، ويقول المأمومين ” ربنا ولك الحمد”.