من هي نفرتيتي، التي عرفت انها كانت في عصر الفراعنة بمصر، واصبحت من الشخصيات التي وصفت بالجمال الكبير في فترة الفراعنة الذين حكموا مصرا، لهذا نجد الكثير من البحث عن معلومات تاريخية عن هذه الشخصيات القديمة، التي تهم الكثير من الاشخاص في وقتنا الحالي، فنفرتيتي مازالت هناك الكثير من الاثار والتماثيل الخاصة بها التي انتشرت بشكل كبير في المتاحف المصرية والعالمية، واصبحت رمز الجمال في عصر الفراعنة، هذا الامر الذي انتشر بشكل كبير في الاونة الاخيرة والتي اصبحت محط اهتمام كبير للكثير من الاشخاص، ونحن اليوم في هذا المقال عبر موقع المحيط سوف نتعرف واياكم على معلومات اكثر حول من هي نفرتيتي التي سوف ننشر لكم معلومات اكثر حولها في مقالنا هذا عبر موقع المحيط، فتابعوا معنا حصريا التفاصيل الكاملة حول من هي نفرتيتي وتابعونا.

من هي نفرتيتي

الملكة نفرتيتي ومعنى اسمها الجميلة اتت، وهي زوجة الملك امنحوتب الرابع اخناتون، وهو فرعون الاسرة الثامنة عشر المشهور، وحماة توت عنخ امون، وتعتبر نفرتيتي من اقوى النساء في مصر القديمة، وقد عاشت فترة قصيرة بعد وفاة زوجها، وساعدت توت عنخ امون على تولي الملك، وكانت لهذه الملكة الجميلة المنزلة العالية في فترة حكم زوجها، حيث تنتمي للاسرة الثامنة عشر وعاشت في القرن الرابع عشر قبل الميلاد، ومثل ما حدث مع زوجها فقد تم محو اسمها من السجلات التاريخية لتشويه صورتها بعد وفاتها، وهي مشهورة بالتمثال النصفي لوجهها المصور والمنحوت على قطعة من الحجر الجيري في احدى القطع الفنية من العصر القديم وهو يعتبر اشهر رسم للملكة نفرتيتي.

ترجع اصول الملكة نفرتيتي غي مؤكدة حيث يقال انها ابنة قائد الجيش ومرضعتها وكانت زوجة الوزير اي الذي يحتمل ان يكون اخ الملكة تيي، ويطلق عليه ابو الاله، وهو ما يوحي بان اباه حكم زواجه من امه، وعلى كل حال فانه لم يذكر مطلقا عن نفسه انه ابو نفرتيتي.

بعدو وفاة احدة بنات نفرتيتي وهي ميكيت اتون وقد صور حزنهم على الرسوم الحائطية بعد وفاتها اختفت نفرتيتي من البلاط الملكي وحلت ابنتها ميريت اتون محلها، وحصلت على لقب الزوجة الملكية العظمى بعد العام الثاني عشر لحكم اخناتون واختفت نفرتيتي ولم يوجد اي ذكر لها ويعتقد انها توفيت ودفنت في مقبرة باخت اتون، ويعتقد ايضا ان توت عنخ امون نقل موميائها مع والده اخناتون عندما هجرت اخت اتون.